سياحة عربية

  “مدينة العرائش”.. الأصول التاريخية للحضارة المغربية والإسبانية

 

تعد مدينة العرائش، من أكثر المدن جذبًا للسياحة في المغرب، لكونها تطل على سواحل المحيط الأطلسي، وتجمع بين الحضارة المغربية والإسبانية في وقت واحد.

وتضم المدينة الأصول التاريخية، للحضارة الإسبانية والمغبية، حيث كانت العرائش مطمع للكثير من الغُزاه البرتغاليين والإسبانيين الذين أثبتوا حضارتهم في الطراز المعماري بالمدينة.

وفي السطور القادمة نستعرض معكم أبرز الأماكن السياحية في المدينة:

المتحف الأثري:

يقع بالقرب من حي القصبة بالقُرب من بناء الكوماندانسيا، ويُعتبر من أشهر متاحف مدينة العرائش المغربية الذي تم تشييده كقلعة بُناءًا على أمر السلطان يوسف بن عبد الحق المريني، وبعد ذلك استخدمها الأسبان كمخزن لحفظ الأسلحة، وتم تحويلها إلى متحف في عام 1973م يضم العديد من التُحف الأثرية التي يرجع تاريخها إلى العصور الفينيقية، الرومانية، الإغريقية، والإسلامية كالآلات الحربية، الأواني الفخارية، والحُليّ.

مدينة لكسوس الأثرية:

هي من أعظم مُدن السياحة في العرائش حيث شاهدت تجمّع بشري ضخم على مر أربعة عصور مُتتابعة بدايةً من العصر الفنيقي، ونهايةً بالعصر الإسلامي، وقد قام بعض العلماء والباحثين بعمل الكثير من الأبحاث العلمية حتى توصلوا إلى هذه المدينة التاريخية، وكانت النصوص والزخارف المحفورة بعدة لغات هي الدليل على مرور مجموعة من الحِقب التاريخية على هذه المدينة، فهي تضم المسرح المُدرج، منزل إله الشمس، معبدين، وحي قصر العدالة.

بناء الكوماندانسيا:

يُعد من أشهر بنايات مدينة العرائش المغرب الذي قام ببنائه مولاي إسماعيل عندما قام باسترجاع المدينة من الغُزاه الأسبان بالحملة الأولى، ثم قام الأسبان بحملة أُخرى واتخذوا بناء الكوماندانسيا مقر للقادة العسكريين، ويشتهر هذا البناء بصومعته الكبيرة، وكان يوجد به ساعة ضخمة يُقال أن الأسبان قاموا بأخذها معهم بعد انتهاء الحملة الثانية على المدينة.

محمية بني جورفيت:

عند زيارتك إلى هذه المحمية الطبيعية ستستمتع بمُشاهدة العديد من أنواع الحيوانات والطيور النادرة كما تضم الكثير من الزواحف، فهي من أجمل أماكن السياحة في مدينة العرائش بالمغرب ، وهي عبارة عن غابة كبيرة تتّسم بمظاهر الطبيعة الساحرة حيث تمتلئ بالأشجار الكثيفة والنباتات الخضراء والورود المُزهرة.

حديقة الأسود:

من أروع حدائق مدينة العرائش التي تحتوي على الكثير من التماثيل المُجسِدة للأسود، وتضم ممرات واسعة للمشي، ويُمكن للرياضيون الاستمتاع بعمل التمارين الرياضية في الهواء العليل بالحديقة، كما تضم أماكن للجلوس ومجموعة من الكافيهات والمطاعم، وتنتشر بها الكثير من الأشجار الكثيفة وأشجار النخيل الشاهقة.

شاطئ رأس الرمل:

واحد من أكبر الشواطئ المغربية الذي يتميز برماله البيضاء المُتلألأة ومياهه الزرقاء، ويبلغ طوله حوالي 5 كم، ويُمكن الاستمتاع بالرياضات المائية كالسباحة، كرة الطائرة الشاطئية، كرة القدم، ركوب الأمواج، والجمباز، ويتميز الشاطئ بوجود الحاجز الصخري للأمواج الذي يبلغ طوله حوالي 750 متر، ويُعتبر الشاطئ من أهم المُتنفسات المغربية في فصل الصيف، ويوجد بالقرب منه مجموعة رائعة من المطاعم التي تتفنن في تقديم الطواجن السمكة بحرفية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Languages - لغات »
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock