سياحة عربية

للتنزه في فصل الربيع.. أفضل حدائق مراكش لأجواء مفعمة بالهدوء والاستجمام

 

تعتبر مراكش من أهم المدن السياحية في بلاد المغرب، لكونها تمتلك معالم سياحية ذات تاريخ قديم للغاية، بالإضافة إلى المناظر الطبيعية التي يمكنك أن تعيش في وسطها هناك.

ومن أهم المعالم الترفيهية الرائجة والرائدة التي تُوفرها مراكش لزوّارها هي الحدائق والمُنتزهات الخضراء ذات الأزهار والتي بعضها يتسم بتاريخ عريق وطويل يمتد لقرون.

ومع حلول فصل الربيع نرصد لكم قائمة بأفضل هذه الحدائق كما يلي:

حديقة ماجوريل:

أحد أشهر حدائق مراكش التاريخية العائدة للعام 1924 حينما أسسها الرسام الفرنسي جاك ماجوريل، الذي حملت الحديقة اسمه.

تضم Jardin Majorelle فصائل مُتنوعة ونادرة من النباتات والزهور المُستقطبة من قارات العالم الخمس يصل عددها إلى 300 نوع وأكثرها انتشارًا بالمكان فصائل مُختلفة من نبات الصبار.

في العام 2017 قام رسام فرنسي بدهان مباني الحديقة بطلاء أزرق فائق الجمال، كما تم تحويل إحداها لمتحف للفنون الإسلامية يضم نحو 600 قطعة أثرية مع بوتيك لبيع الهدايا التذكارية.

وتعمل يوميًا من الساعة 8:00 صباحًا وحتى 6:00 مساءً.

حدائق المنارة:

من أجمل حدائق مراكش التاريخية التي يرجع تاريخها للقرن 12 وتوفر أجواءً من الهدوء والاستجمام لزوارها بفضل ما تضمه من مناظر طبيعية خلابة مثل المياه الجارية التي تنمو على ضفافها عشرات من أشجار النخيل ونحو 40 شجرة من أشجار الزيتون على خلفية رائعة من جبال الأطلس الجليدية شتاءً الخضراء بقية العام.

الحديقة السرية في مراكش:

واحدة من أفضل حدائق مراكش التي تعود نشأتها إلى عصر السعديين وتتميّز بانقسامها إلى حديقتين، واحدة إسلامية تضم مجموعة من النباتات المشهورة في عصر الدولة الإسلامية وتتخذ هيئة تصميمية تُشبه الجنة كما ذُكرت في القرآن الكريم، والثانية هي حديقة استوائية.

حدائق سايبر:

أحد أشهر حدائق مراكش العامة التي تُوفر لزوّارها عددًا من الأنشطة الترفيهية مع الاستمتاع بالمناظر الطبيعية الخلّابة، حيث تشتهر الحديقة بغاباتها وساحاتها العُشبية التي يُمكنك الاستمتاع خلالها بأجمل عروض الموسيقى الحية مع خدمات الإنترنت المجاني والنافورة السيراميكية التي تُشبه باحات البيوت المغربية القديمة.

وتُعرف الحديقة أيضًا باسم عرصة مولاي عبد السلام، وتقع بحي عرصة البيك بمراكش.

حديقة مسجد الكتبية:

من حدائق مراكش التي اكتسبت شهرة واسعة بفضل المسجد المُلحقة به والذي تقع خلفه وهو مسجد الكتبية الأثري.

تتميّز Koutoubia باحتوائها على أشجار النخيل وفصائل مُختلفة من الأشجار والنباتات المُزهرة، بالإضافة إلى مسارات المشي والتريُّض والجلسات الباعثة على الاسترخاء والهدوء والاستجمام والبركة التي تتوسط ساحتها.

حديقة بيو العطرية:

وهي حديقة فريدة من نوعها ليس في مراكش فحسب وإنما في المملكة المغربية ككل، وتُقدّم مجموعة وفصائل مُتنوعة من النباتات والأعشاب العطرية المحلية.

يُمكنك خلال زيارتك للحديقة الاستمتاع بأجواء الاستجمام والاسترخاء وسط الروائح الفواحة لنباتاتها، مع الاستمتاع بحمام عطري للعناية وتدليل القدمين المُجهدتين، وتناول وجبة شعبية مغربية شهيّة في مطعم الحديقة.

حديقة الفنون مراكش:

هي أحدث حدائق مراكش التي أُقيمت خصيصًا في جيليز كدعاية لقمة مراكش للمناخ كوب 22 والتي تم عقدها عام 2016.

تتميّز Arts Garden بما تضمه من أشجار نخيل تُضيئها وحدات الإضاءة الليلية، مع مُجسّم رائع مُفرّع ومُضيء في ساعات الليل للكرة الأرضية، مناطق عُشبية وتماثيل تُجسّد شخصيات أهم الفنانين المغاربة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Languages - لغات »
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock