ابرز الموادسلايدر الرئيسيةسياحة عربية

«مصر في عيون العالم» خطة وزارة السياحة الترويجية من دبي إلى أمريكا

حملة تستهدف أكثر من ١٠ ملايين نسمة حول العالم

 

لا يمكن لأحد أن ينكر أن مصر تزخر بمعالم طبيعية وثقافية وحضارية وتاريخية ـ إلا جاهل ـ وغيرها من المقومات السياحية المتعددة والمتنوعة، لكن هذا لا يكفي لأن نقول أنها أصبحت مركزا للجذب السياحي، إن لم تكن هناك استراتيجيات تسويقية مبنية على أسس علمية ومنظمة، ومن أهم هذه الاستراتيجيات التي لها دور مهم وفعال في تطوير وترقية القطاع السياحي هو «الترويج» الذي أصبح استثمارا وليس مجرد أداة من أدوات التسويق.

حيث إن النشاط الترويجي في صناعة السياحة له أهمية كبيرة، نظرا للاستثمارات التي يمثلها هذا النشاط، وتحديدا هذه الاستثمارات أصبحت ضرورية وفقا للنطاق الجغرافي للأسواق، ووفقا للمنافسة الدولية.

وتبرز أهمية السياحة في الدول المتطورة كرافد أساسي في التنمية الاقتصادية، ولذلك نجد ضخامة الاستثمارات المختلفة في القطاع السياحي كما حدث في إيطاليا وأسبانيا واليونان والمكسيك، وغيرها من البلدان التي حققت تقدماً كبيراً في هذا المجال.

كما أن الدخل السياحي له شأن كبير في اقتصاديات الدول السياحية، فيعمل على  تعزيز ميزان المدفوعات ويعتبر مصدراً كبيراً لتوفير فرص العمل للمواطنين مما يدعم مستواهم المعاشي والاجتماعي، وكمثال على أهمية السياحة في قطاع العمل، ووفقاً لتقارير (المجلس العالمي للسياحة والسفر (WTTC) فإن صناعة السياحة والسفر ساهمت في إيجاد أكثر من مليون فرصة عمل شهرياً بشكل مباشر أو غير مباشر في جميع أنحاء العالم خلال القرن الماضي.

وتعتبر السياحة أحد العناصر الأساسية للنشاط الاقتصادي في الدول السياحية، اهتمت بها المنظمات العالمية كالبنك الدولي ومنظمة اليونسكو التي أصبحت تنظر إلى السياحة كعامل أساسي ومهم للتقريب بين الثقافات.

وإنطلاقاً من هذه الأهمية البالغة تحرص الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة السياحة المصرية، على جذب المزيد من الاستثمارات عن طريق الترويج السياحي بشتى الطرق.

فمنذ أواخر الشهر الماضي، وبدءً من المشاركة في سوق السفر العربي، الذي حصلت مصر منه على نحو 25% من الاستثمارات والاتفاقيات التي عُفدت فيه، تعمل رانيا المشاط بكونها «صوت مصر السياحي للعالم» على لفت الأنظار إلى عظمة الحضارة المصرية.

ولعل ذلك كان وضحًا في الجناح المصري الذي أقيم في سوق السفر العربي بدبي، على مدار 4 أيام متواصلة، بمشاركة نحو 40 ألف زائر من مختلف بلدان العالم، حيث ضم ـ الجناح ـ شاشات عرض لإلقاء الضوء على المدن والمحافظات السياحية المصرية المختلفة من خلال تخصيص مواد ترويجية عن كل مدينة سياحية على حدة Branding By Destination والذي يعتبر أحد العناصر الأساسية في محور الترويج والتنشيط فى برنامج الإصلاح الهيكلي الذي أطلقته الوزارة نوفمبر الماضي.

كما تم تخصيص تجربة معايشة تفاعلية تمكن الزائرين من خلالها رؤية المناظر الطبيعية لأعماق البحر الأحمر من حولهم وذلك بتقنية ال virtual reality وباستخدام نظارات ثلاثية الأبعاد.

وفى ضوء حرص الوزارة على الترويج للمتحف المصرى الكبير فى كافة المحافل والمعارض الدولية التي تشارك بها؛ فقد خُصص بالجناح المصرى جزءا خاص بالمتحف الكبير به “هولوجرام” للقناع الذهبي للملك توت عنخ آمون، وشاشة تعرض مواد مصورة للمتحف.

وفي إطار الحملة الترويجية التي تشنها مصر أجرت وزيرة السياحة على هامش المتقى عددًا من اللقاءات الإعلامية الهامة، والتي كان في مقدمتها لقاء مع المذيع الشهير John Defterios بقناة CNN، أكدت فيه أهمية قطاع السياحة في مصر باعتباره أحد العناصر الداعمة للاقتصاد القومي حيث يلامس حياة الملايين من الناس، مشيرة إلى أن هدفها كوزيرة للسياحة أن يعمل فرد واحد على الأقل من كل أسرة مصرية بشكل مباشر أو غير مباشر في قطاع السياحة، لافتة إلى أن الوزارة تضع على رأس أولوياتها الاستثمار في العنصر البشري وتدريب العاملين في القطاع، بالإضافة إلى أهمية التقدم التكنولوجي والتحول الرقمي في صناعة السياحة لما لذلك من تأثير كبير علي كفاءة الإدارة والاستدامة، مؤكدة على أن التحول إلى الاقتصاد الرقمي أصبح الآن أولوية وطنية لدعم الإصلاح الاقتصادي الحالي الذي شرعت فيه مصر بالفعل.

وفي سبيل الاستفادة من سُبل الترويج السياحي عبر السوشيال ميديا، وعلى هامش ملتقى السوق العربي، وفي إطار خطة وزارة السياحة للترويج لمصر في السوق العربية، وحرصها على تحديث آليات الترويج السياحي ومواكبة التغييرات المتلاحقة عالميا في مجال الترويج والتسويق؛ التقت الوزيرة بـ «ليلي مراد وعدلي» اللذان يعدان من أشهر المدونين والمؤثرين على مواقع التواصل الاجتماعى الخليجية؛ حيث أن لديهما 726.9 ألف متابع حول العالم، حيث تناول اللقاء مناقشة كيفية الاستعانة بهؤلاء المدونين خلال الفترة القادمة.

ولم تكتف الوزيرة بهذا النشاط فقط، فكان اللقاء مع شركة  إكسبيديا Expedia media Solutions المتخصصة في مجال التسويق الإلكتروني والتابعة لمجموعة إكسبيديا، والتى تعتبر واحدة من أكبر شركات السفر والحجز الإلكترونى العالمية على الإنترنت، حيث تمت مناقشة بعض مقترحات وسبل التعاون مع الشركة للترويج للمقاصد السياحية المصرية في الأسواق المختلفة.

إلا أن المسيرة الترويجية لم تتوقف بعد، فكانت المشاركة الفعالة في منتدى السياحة العالمي بسويسرا، والذي عقد تحت عنوان «رأس المال البشري في عصر الابتكار الخلاق»، والذي ركز بشكل أساسي على تعزيز أهمية الابتكار التكنولوجي والحلول الرقمية لتعزيز تنافسية قطاع السياحة من خلال مناقشة النماذج الناجحة للحكومات وللشركات الناشئة للتحول الرقمي في السياحة، حيث إن الاستعانة بالتكنولوجيا الحديثة في مجال السياحة يعتبر أحد الركائز الأساسية في المحور الخامس ببرنامج الإصلاح الهيكلي، وهذا المحور من أهم أهدافه الترويج لمصر كمقصد يهتم بالبيئة والتنمية المستدامة وتشجيع الابتكار والحلول الرقمية لتعزيز تنافسية القطاع.

وعلى هامش فعاليات المنتدى عقدت «المشاط» لقاءً صحفيًا مع  جريدة Handelszeitung السويسرية التى تعتبر أحد أهم الصحف السويسرية، أكدت من خلاله على الأثر الاقتصادي لصناعة السياحة في مصر، وأهمية هذه الصناعة في توفير وخلق فرص العمل المباشرة وغير المباشرة، موضحة أن تحديث آليات الترويج السياحى يعتبر حجر الزاوية في محور الترويج والتنشيط فى برنامج الإصلاح الهيكلى الذى أطلقته الوزارة في نوفمبر الماضى لتطوير القطاع، لافنة إلى أن الوزارة تعمل حاليا على الترويج لكل منطقة سياحية على حدة؛ لإبراز ميزاتها التنافسية وتعريف السائح بخصائصها.

وسعيًا من الحكومة المصرية إلى الترويج لمصر عالميا، فكان انطلاق الشراكة الموسعة مع شبكة CNN العالمية لتنفيذ حملة سياحية دولية تهدف إلى تقديم مصر بصورة معاصرة وأكثر حداثة من خلال مزيج مبتكر يجمع بين المنصات التليفزيونية، والوسائط الرقمية، ومواقع التواصل الاجتماعى؛ وذلك بهدف الاستمرار في دفع نمو قطاع السياحة المصري وتطويره، بالإضافة إلى إبراز وتسليط الضوء على ما تتمتع به مصر من تنوع في مقاصدها السياحية الكثيرة، إلى جانب دفء وحسن ضيافة شعبها.

وقد صممت هذه الحملة لنشر رؤية وزيرة السياحة المصرية الدكتورة رانيا المشاط في تطوير قطاع سياحي مستدام، ومساعدة مصر على زيادة عدد زوارها، كما نص على ذلك برنامج تطوير السياحة المصرية، وتأتي هذه الشراكة في عام مهم للغاية، فمن المعروف أن مصر تستضيف هذا العام كأس الأمم الأفريقية، كما تستعد لافتتاح المتحف المصري الكبير في 2020.

وتركز الحملة على شبكة CNN على قطاعات مختلفة من الجمهور المستهدف بدءا من العائلات، مرورا بالاستقلاليين الباحثين عن المختلف، وصولا إلى رجال الأعمال المسافرين، وتتركز هذه القطاعات في أوروبا، وأمريكا الشمالية، وآسيا، وأفريقيا، والشرق الأوسط.

وستغذي هذه الحملة الاهتمام الكبير بمحتوى شبكة CNN في قطاع السياحة، فـ 66٪ من الجمهور المستهدف مهتم بالسياحة، و50٪ منهم يسافرون كل عام.

وسيتم تطويع أهداف وآليات هذه الحملة لتتماشى مع المحاور الثلاث للحملة الترويجية لمصر بالخارج، وهم الترويج لكل منطقة أو محافظة سياحية على حدة مثل أسوان والأقصر وسهل حشيش وشرم الشيخ ومرسى علم؛ وحملة People to People لإظهار نماذج من المصريين المبدعين للعالم؛ والترويج للمتحف المصري الكبير المقرر افتتاحه.

إضافة إلى ذلك فإن هذه الشراكة تهدف الي التخطيط للترويج لمصر بالأسواق السياحية المختلفة، حيث سيتم خلق محتوى عن المقاصد السياحية المصرية المختلفة كل على حدة وذلك لإظهار الإمكانيات السياحية والاثرية التي تتمتع بها هذه المقاصد المصرية، من خلال  بث رسائل إيجابية عن المقاصد السياحية المصرية وعن الشعب المصري لخلق وعي إيجابي عن مصر؛ وذلك لعرض تجربة مصر الرائعة التي يمكن أن يعيشها السائح عند زيارته لمصر، ومن المتوقع أن يشاهد هذه الحملة أكثر من ١٠ ملايين نسمة حول العالم.

ويعتبر الابتكار جزءا مهما من هذه الشراكة، من خلال توظيف القدرات المتطورة للبيانات في شبكة  CNN، والتطلعات للوصول إلى الجمهور المستهدف.

وستستفيد شبكة CNN من مجموع قنواتها التلفزيونية، إضافة إلى مواقعها الرقمية وحساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي لإطلاق حملة تستعرض المناطق الجاذبة في مصر، وثقافتها، وحياة الناس فيها، من خلال إعلانات تلفزيونية، والدعاية المحلية، ومنشورات وسائل التواصل الاجتماعي المستهدِفة، من خلال استخدام تقنية Turner Launchpad للوصول إلى الجمهور.

ولزيادة التفاعل مع جمهور CNN، سيتم وضع الإعلانات الخاصة بالحملة إلى جانب محتوى مشابه لها، مثل صفحة CNN  السياحية على المنصات الرقمية، وذلك باستخدام البيانات المباشرة للوصول إلى قطاعات محددة من الجمهور، والتفاعل معه خصوصا الجزء المهتم منه بالمحتوى السياحي عن مصر.

وختامًا فإن تلك الخطوات تعكس جهد متميز من وزيرة السياحة الدكتورة رانيا المشاط ومؤسسات الدولة، في صنع قصص ملهمة ومعاصرة عن المنتجات السياحية المصرية، تصل إلي أرجاء العالم وكافة شرائح السائحين.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Languages - لغات »
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock