ابرز المواداقتصاد و اعمال

«المشاط» تمثل مصر في المعرض التجاري الاقتصادي الأفريقي الصيني الأول

غادرت الدكتورة رانيا المشاط وزيرة السياحة المصرية، اليوم، مطار القاهرة الدولي متوجهة إلى الصين، بناءً على تكليفها من قبل رئاسة مجلس الوزراء لتمثيل مصر في مجالات الاستثمار والتجارة والزراعة والقطاع المالي والسياحة، ورئاسة الوفد المصري الرسمي رفيع المستوى المشارك في المعرض التجاري الاقتصادي الأفريقي الصيني الأول الذي سيُقام خلال الفترة من 27 الي 29 يونيو الجاري في مدينة تشانغشا عاصمة إقليم هونان بجمهورية الصين الشعبية.

وتقدمت الحكومة الصينية، بدعوة رسمية لمصر كضيف شرف المعرض الاقتصادي والتجاري الصيني الأفريقي الأول مع 6 دول أفريقية هي: “أوغندا والسنغال وتنزانيا وأنجولا وكوت ديڤوار”، والمعرض يقام تحت عنوان “التعاون المربح للجميع.ز نحو شراكة اقتصادية تجارية صينية – أفريقية”.

ويضم الوفد المصري، مسؤولين رفيعي المستوى من عدد من الجهات الحكومية الرسمية والقطاع الخاص، وهي: وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي وتترأس وفد الوزارة نائبة الوزيرة الدكتورة منى محرز، والمنطقة الاقتصادية لقناة السويس ويرأس الوفد نائب رئيس الهيئة للمنطقة الجنوبية اللواء محمد شعبان، وهيئة تنمية الصادرات المصرية وعلى رأسها رئيس الهيئة السفير خالد يوسف، والهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة ويمثلها نائب رئيس الهيئة السيد محمد يوسف ، بالإضافة الى عدد من البنوك المصرية.

يأتي المعرض، في إطار تعزيز أوجه التعاون بين الصين وأفريقيا اقتصادياً وتجارياً خلال المرحلة القادمة، حيث كان هذا المعرض من نتاج فعاليات منتدي تعاون الصين وأفريقيا الذي عقد في بكين خلال الفترة من 1 – 3 سبتمبر 2018 بمشاركة الرئيس عبدالفتاح السيسي حيث تم الاتفاق على إقامة معرض اقتصادي تجاري صيني أفريقي.

كما تمثل وزيرة السياحة، مصر في مؤتمر ترويج فرص الاستثمار الصينية الأفريقية والذي يتم تنظيمه خلال المعرض كمنصة للدول المشاركة لعرض فرص الاستثمار ومناخ وسياسات البيئة الاستثمارية بها.

وقبيل المغادرة، أشارت “المشاط”، إلى عمق العلاقات المصرية الصينية والتي تتميز بروابط صداقة وشراكة تاريخية ومتميزة، لافتة إلى أن التعاون القائم بين البلدين يشهد تحسنا ملحوظا على كل المستويات، كما أكدت على الاهتمام الذي توليه الحكومة المصرية بالقارة الأفريقية وتعزيز التعاون مع الدول الأفريقية في شتى المجالات.

وأشارت إلى حرص الجانب الصيني على دعوة مصر كضيف شرف في المعرض التجاري الاقتصادي الأفريقي الصيني الأول، إنما يؤكد مكانة مصر في القارة الأفريقية، كما أنه يأتي تزامناً مع تولي مصر رئاسة الاتحاد الأفريقي.

وأكدت وزيرة السياحة، على أن هذا المعرض يعد فرصة لاستعراض المقومات الكثيرة التي تمتلكها مصر في مجالات التنمية المختلفة، في الاستثمار والتجارة والزراعة والسياحة والقطاع المالي، إلى جانب الفرص الاستثمارية الواعدة في المنطقة الاقتصادية لقناة السويس.

وقالت إنه سيجرى عرض أفلام ترويجية عن الأماكن السياحية المختلفة في مصر وذلك في الجناح الوطني المصري المشارك في المعرض، مشيرة الى أن محور الترويج والتنشيط السياحي ببرنامج الإصلاح الهيكلي لتطوير قطاع السياحة يستهدف تنويع الأسواق المصدرة للسياحة الى مصر وفتح أسواق جديدة مثل السوق الصيني الذي يعد واحداً من اهم الأسواق السياحية المصدرة للسياحة عالميا.

ويضم المعرض، أجنحة لكل الدول الأفريقية المشاركة، وتشارك مصر بجناح مصري -تنظمه هيئة تنمية الصادرات المصرية بوزارة التجارة والصناعة- تبلغ مساحته 240 متر مربع، وذلك بالتنسيق مع الجهات الحكومية والقطاع الخاص المشاركين في المعرض، وقد تم تخصيص مساحة 110 أمتار مربعة منه للشركات المصرية المصدرة للسوق الصيني.

وروعي تصميم الجناح المصري ليكون مزيجا ما بين الاحتفاظ بالهوية المصرية القديمة وتقديم جانب من المشروعات العملاقة الحالية والمستقبلية، وذلك ليس في تصميم الجناح فقط وإنما أيضاً في وسائل الدعاية والترويج المختلفة داخل الجناح.

كما حرصت الحكومة المصرية على أن يتم تمثيل القطاع المالي في الجناح الوطني بمشاركة عدد من البنوك المصرية، كما أن هناك تمثيلا لبعض الكيانات التصديرية منها جمعية رجال الأعمال والمجلس التصديري للحاصلات الزراعية، والصناعات الغذائية، ومواد البناء والحراريات، علاوة على مشاركة 10 شركات من قطاع خاص لعرض المنتجات المصرية ومنها التمور، والأسماك البحرية، والحرف اليدوية، والصناعات الغذائية.

ونسقت هيئة تنمية الصادرات مع الجانب الصيني لتنظيم لقاءات واجتماعات رفيعة المستوى، على هامش انعقاد المعرض وذلك مع كل الجهات المصرية المشاركة سواء الحكومية أو الكيانات التصديرية والشركات المشاركة مع نظرائها من الجانب الصيني.

وسيتم خلال المعرض عقد لقاءات مكثفة بين الجانب المصري والوفود رفيعة المستوى من ممثلي الدول الأفريقية المشاركة.

وتشارك المنطقة الاقتصادية لقناة السويس في المعرض التجاري الاقتصادي الأفريقي الصيني الأول بهدف الترويج للفرص الاستثمارية والخدمات اللوجستية بالمنطقة وموانئها.

وتأتي مشاركة وفد الهيئة الاقتصادية لقناة السويس بحكم الاستثمارات الصينية الموجودة بالمنطقة بالعين السخنة والتي تعد من أكبر الاستثمارات فيها،حيث تمثل شركة تيدا-مصر أكبر مطور صناعي في المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، وكذلك مصنع جوشي للفايبر جلاس كأحد أكبر مصنع في الشرق الأوسط وثاني أكبر مصنع في العالم والذي يمثل أبرز قصص النجاح للاستثمارات الصينية في مصر.

جدير بالذكر، أن المعرض يقام تحت رعاية وزارة التجارة بجمهورية الصين الشعبية بالتعاون مع أقليم هونان الصيني، و يلقي المعرض الضوء على تعزيز سبل التعاون في العديد من المجالات منها الاقتصاد والتجارة، والاستثمار، والزراعة، والبنية التحتية.

ومن المقرر أن يشارك في المعرض مسئولون من الصين وعدد من الدول الأفريقية والدبلوماسيين، وممثلي عدد من الهيئات والمنظمات الدولية، والمؤسسات المالية، و الغرف التجارية، ورواد الأعمال، والقطاع الخاص ووسائل الإعلام والمتخصصين في عدد من الدول الأفريقية والصين.

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Languages - لغات »
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock