ابرز الموادفنادق

«فندق أنانتارا القرم الشرقي» يدعو السياح لاستكشاف مدينة أبوظبي 

 

ابتداءً من التجديف بالقوارب عبر القرم الشرقي وحتى المغامرات الشيقة على شاطئ ياس

أعلن فندق أنانتارا القرم الشرقي ابوظبي عن تعاونه مع دائرة السياحة والثقافة -أبوظبي ، لمنح الزوار طيف من التجارب المميزة والفريدة من نوعها، متيحًا لهم فرصة استكشاف الروح الحقيقية للإمارة من خلال مجموعة من التجارب الحصرية التي تجمع ما بين التقاليد القديمة والحديثة وتراث المنطقة الغني. وتجئ هذه المبادرة كجزءٍ من استراتيجيته الجديدة فيما يخص البرامج الترفيهية المخطط لها احتفاءً بفصل الصيف،

وقال السيد خالد الشرباصي، المدير العام لفندق أنانتارا القرم الشرقي، معلقًا بهذا الصدد: “لقد عملنا على تطوير كل ما يقدمه فندق أنانتارا القرم الشرقي لضيوفه من تجارب وخدمات، وستشكل حملتنا الصيفية لهذا العام بداية عصر جديد بالنسبة للفندق”.

وأضاف في حديثه قائلًا: ” يرغب المسافر اليوم باستشعار الروح الحقيقية للوجهة التي يقوم بزيارتها، مستفيدًا من رحلته إلى أبعد حد. وبمساعدة شركائنا المحليين، نتخذ على عاتقنا مهمة منح السياح تجارب تفوق توقعاتهم في كل خطوة من خطى رحلتهم”.

وأشار الى تعاون فندق أنانتارا القرم الشرقي – ابوظبي مع مجموعة من الشركاء المحليين، ومن ضمنهم دائرة السياحة والثقافة -أبوظبي ، وجزيرة ياس الوجهة الترفيهية الأسرع نموًا في العالم؛.  متيحًا لضيوفه إمكانية الاستمتاع بثلاثة مراكز ترفيهية عالمية تتضمن عالم ورنر بروذرز أبوظبي، وعالم فيراري أبوظبي الحاصل على العديد من الجوائز، وياس ووتر وورلد، بالإضافة إلى حلبة ياس مارينا، وياس مارينا، وياس لينكس للغولف، وأضخم مول في أبوظبي، وما يفوق الـ 160 من التجارب الذوقية.

ويمكن لعشاق المغامرة الاستمتاع بالتجديف عبر القرم الشرقي، وممارسة سلسلة من الأنشطة المائية المثيرة على شاطئ ياس. كما أن قضاء عطلة الصيف لدى أنانتارا القرم الشرقي يعني زيارة أبرز المعالم السياحية كمتحف اللوفر أبوظبي، ومسجد الشيخ زايد الكبير، وجزيرة السعديات، وجزيرة الريم، وغيرها من المعالم الشهيرة.

وأضاف الشرباصي بالقول: ” إن باقاتنا الصيفية مستلهمة من فكرة أن كل رحلة يمكن أن تصبح حكاية. ويقوم نهجنا على مبدأ تنوير العملاء، داعين الضيوف المحليين والعالميين للإفادة من رحلاتهم إلى أقصى درجة ممكنة. ومن خلال شراكاتنا المتنوعة، سيتمكن السياح من استكشاف الروح الحقيقية للعاصمة أبوظبي”.

وتفعيلًا للحملة الصيفية، عمل فندق أنانتارا القرم الشرقي على توظيف العديد من القنوات للتسويق والترويج. ابتداءً من التواجد القوي في المعارض الإقليمية والعالمية، وحتى منصات التواصل الاجتماعي ووكالات السفر الإلكترونية والمصارف الإلكترونية،

وقال الشرباصي معلقًا حول ذلك: ” نتعاون بشكل حثيث مع هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة وعدد من الأسماء البارزة في مجال السياحة والسفر بهدف الوصول إلى الأسواق الرئيسية كألمانيا وفرنسا وإيطاليا والمملكة المتحدة والصين والخليج العربي والدول الإسكندنافية ورابطة الدول المستقلة”

وأضاف قائلاً “إن جهود شركة الإتحاد للطيران الساعية لإضافة المزيد من الوجهات إلى قائمة رحلاتها، وزيادة عدد الرحلات الكلي يعمل في صالحنا، إذ إنه يمكننا من الوصول إلى المزيد من الأسواق واستقطاب المزيد من الضيوف المحتملين.. حيث تشكل الفنادق وشركات الطيران وهيئات السياحة مثلثًا يعمل بجد لتحقيق الهدف ذاته وهو وضع أبوظبي على الخارطة العالمية”.

وحول ما يميز فندق أنانتارا القرم الشرقي عن منافسيه قال المدير العام : ” كجميع فنادق ومنتجعات أنانتارا، لا يقتصر الهدف من وجودنا على الاستجابة لرغبات الضيوف فحسب بل للتفوق على توقعاتهم.. ونحن نفخر بلمساتنا الإنسانية الخاصة التي يلحظها العملاء باستمرار، ابتداءً من الموظف الذي يرحب بهم على المدخل الرئيسي وحتى مغادرتهم الفندق. ففي النهاية يشعر الضيوف بأنهم في بيتهم الثاني في أنانتارا القرم الشرقي، إنه ليس مختلفٌ فحسب بل هو متميز حقًا”.

 

 

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Languages - لغات »
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock