ابرز الموادحول العالم

السياحة في كراتشي الباكستانية بأقل التكاليف

ترافل نت_ كراتشي

هل سبق لك السفر في نزهة سياحية إلى باكستان، وبالتحديد مدينة ” كراتشي”، حسنًا إذن دعنا نحدثك أكثر عن تلك المدينة الواقعة على ساحل بحر العرب، ولماذا عليك زيارتها والاستمتاع بجوها الرائع.

كراتشي هي عاصمة باكستان الاقتصادية،فهي المركز المالي والتجاري في البلاد، كما أنها مدينة مكتظة بالسكان حيث يبلغ عددها سكانها ما يقارب أربعة عشر مليون نسمة، بالإضافة إلى كونها عاصمة إقليم السند، وتُعد نواة العمل والنشاطات التقنية به.

ونظرًا إلى وقوعها على الساحل تتميز بمناخها المعتدل نسبيًا، كما أن مستوى المطر بها منخفض أغلب أوقات السنة، ويُعد فصلي الشتاء والخريف أفضل الأوقات لزياتها.

وتشتهر كراتشي بممارسة رياضة ” الكريكيت” إلى جانب أنواع أخرى من الرياضات، أما عن مستوى مواصلات النقل بها، تُعد الحافلات الوسيلة الأساسية هناك، لكن بسبب الاكتظاظ نظرًا لعدد السكان الكبير، فإن أعداد الحافلات لا يلبي حاجة السائحين بها، لذا فإن من الصعب أن تحظى بمقعد في حافلة نقل عامة.

لكن يمكنك تأجير سيارة خاصة وهذا متاح في باكستان بأكملها، وهناك شركات كبيرة خاصة بهذا الشأن، كما أن الصحف غالبًا ما تعلن عنها، لذا فمن السهولة إيجاد ما يناسبك حسب ميزانيتك، ومن هذه الشركات شركة ” أفيس لتأجير السيارات” ويمكن التواصل معها عبر البريد الإلكتروني الخاص بها : [email protected]

 

ولعدم إفساد رحلتك بسبب أماكن الإقامة، هناك العديد من الفنادق يمكنك حجز غرفتك بها، منها “فندق كراون إن” صاحب الثلاث نجوم، بتكلفة لن تزيد عن 554 جنيهًا مصريًا يشمل وجبة إفطار للفرد في الليلة الواحدة، وتستطيع الحجز عن طريق Booking.com

وتناول الطعام في الكثير من المطاعم منها مطعم “نيو الحمرا” الباكستاني الماليزي، ويقدم أطباقًا محلية، إلى جانب أصناف أخرى ماليزية وأوروبية، أو التمتع بالمذاق الهندي في مطعم “موغال داربار” الهندي الباكستاني أيضًا وتناول وجبتك وأنت تنظر إلى البحر.

كذلك يمكنك الذهاب إلى “نافورة كي بي تي جت” الموجودة بكراتشي، وتصعد منها المياه إلى ارتفاع نحو 600 قدم، أو زيارة ملاهي السندباد، وكاتدرائية القديس باتريك، أو قصر ومتحف موهاتة، وغيرها الكثير في تلك المدينة الساحلية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Languages - لغات »