ابرز الموادمنوعات

الإنتهاء من أعمال الإنشاء في النفق الرابط بين مبنى المطار الجديد والمباني الحالية

ترافل نت_ أبو ظبي

أعلنت مطارات أبوظبي اليوم عن الإنتهاء من نفق الجانب الجوي لمبنى المطار الجديد والذي يربط المبنى الجديد والمباني الجنوبية (مبنى المسافرين 1 و3) في مطار أبوظبي الدولي.

ويصل طول النفق الجديد إلى 1,165 متر مع متوسط عرض 35 متر، وسيوفر الربط للجانب الجوي بين المباني الحالية للمطار ومبنى المطار الجديد، مما يسمح لمرور مركبات نقل المسافرين وطاقم الطائرات، وعربات الأمتعة، ، وشاحنات تموين الطائرات، ومعدات الخدمات الأرضية، ومركبات الشحن وخدمات الطوارئ.

وقد تم الاحتفال بالانتهاء من هذا النفق من خلال زيارة ميدانية للفريق التنفيذي لمطارات أبوظبي على رأسهم الرئيس التنفيذي بالإنابة، عبد المجيد الخوري، والذي علق قائلاً: “إن هذا الإنجاز اليوم يعد خطوة جديدة نحو تقديم مركز رئيسي للطيران قادر على استدامة النمو على مدى الأعوام القادمة. فمن الضروري أن تتوفر لدينا آلية ربط فعالة بين كافة مباني المطار عند تشغيل مبنى المطار الجديد، مما يضمن تقديم بوابة جوية عالية الأداء، تعتمد على أعلى القدرات التشغيلية لكافة الموارد والبنية التحتية المتاحة.”

وقد تم إنشاء نفق الجانب الجوي لمبنى المطار الجديد خلال مرحلتين: المرحلة الأولى شملت الجزء الجنوبي من النفق والذي يمر تحت المدرج الجنوبي، وقد تم استكمالها في ديسمبر عام 2014. أما المرحلة الثانية تشمل ربط المرحلة الأولى من النفق مع الجانب الجوي نحو مبنى المسافرين 1 و3، ويشمل كذلك جميع الأعمال الكهربائية والميكانيكية لكامل المشروع، وذلك لتقديم شبكة متكاملة من طرق الأنفاق جاهزة للتشغيل.

وأضاف الخوري: “يعد مشروع النفق هذا من أعقد المشاريع القائمة حالياً بسبب تواجده ضمن بيئة مطار حيوية وشديدة الازدحام، وبمحاذاة موقع إنشاء أحد أكبر المشاريع الإنشائية على مستوى المنطقة. وبالتالي، أود أن أنتهز هذه الفرصة وأعبر عن امتناني لكافة الفرق العاملة في هذا المشروع، من مطارات أبوظبي ومن شركائنا الاستراتيجيين على حد سواء، حيث أن تحقيق هذا الإنجاز لم يكن ممكناً دون تظافر جهودهم وعملهم كفريق واحد وبهدف واحد.”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Languages - لغات »