ابرز المواداقتصاد و اعمال

لأول مرة.. الإسكندرية تستضيف القمة الأورومتوسطية الثامنة للسياحة

فى إطار توجيهات الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، تكثيف كافة الجهود لدعم قطاع السياحة كقاطرة للتنمية فى كافة القطاعات، نجحت غرفة الاسكندرية فى أن تستضيف مصر لأول مرة المؤتمر الاورومتوسطى للسياحة “ميدى تورز” فى دورته الثامنة، والذى يعقد كل عامين بأحد مدن البحر الأبيض، وينظمه اتحاد غرف البحر الأبيض “اسكامى” والذى ترأسه غرفة الاسكندرية فى الدورة الحالية ويتواكب المؤتمر مع تجمع لكبرى منظمات السياحة الدولية و الأورومتوسطية وشركات السياحة وذلك بدعم من برنامج الاتحاد الأوروبي الإقليمي ابسوميد لدعم الغرف التجارية ومنظمات الأعمال.

وأوضح أحمد الوكيل، رئيس اتحاد الغرف المصرية واتحاد غرف البحر الأبيض، أن فعاليات المؤتمر ستبدأ مساء السبت بحدائق المنتزة التاريخية بحضور وزراء السياحة الدكتورة رانيا المشاط والتموين والتجارة الداخلية الدكتور على مصيلحى، ومحافظ الإسكندرية الدكتور عبد العزيز قنصوة وسفير الاتحاد الاوروبى ايفان سركوس، ورؤساء اتحاد الغرف السياحية أحمد الوصيف، واتحاد الغرف الأوروبية محمود القيسى، والغرفة العربية الألمانية عماد غالى، شركاء غرفة الإسكندرية واتحاد غرف البحر الأبيض فى التنظيم، حيث يجمع أكثر من 300 من قيادات السياحة فى مصر ودول البحر الأبيض بحضور القيادات التنفيذية المعنية بالاسكندرية وسفراء دول الاتحاد الأوروبي والبحر الأبيض وقناصلهم بالإسكندرية وهيئات المعونات والبنوك الإنمائية والهيئات الإعلامية المصرية والسياحية الدولية المتخصصة.

وأشار الوكيل إلى أن المؤتمر سيروج للعديد من قطاعات السياحة غير الشاطئية لدعم اقتصاديات مدن البحر الأبيض خارج موسم الصيف، حيث يركز على السياحة البيئية وسياحة التسوق وسياحة اليخوت وسياحة التذوق وعددا من البرامج السياحية الاقليمية المستحدثة من خلال مشاريع غرفة الإسكندرية الممولة من الاتحاد الأوروبى، وكذا تفعيل آليات التسويق الالكترونى الحديثة إلى جانب جذب المصريين بالخارج واسرهم، كما سيتم عرض الآليات التمويلية لقطاع السياحة من البنوك والصناديق الانمائية وهيئات المعونات.

وأضاف الدكتور علاء عز أمين عام اتحادى الغرف المصرية والأوروبية بأن المؤتمر سيشهد من خلال اربع جلسات محاورات يترأس الأولى الدكتور هشام زعزوع وزير السياحة الأسبق والتى تناقش التكامل السياحي بين شطرى البحر الأبيض والبرامج المستحدثة، والثانية برئاسة المهندس خليل حسن خليل رئيس شعبة الاقتصاد الرقمى باتحاد الغرف تناقش السياحة الإلكترونية وريادة الأعمال والترويج الإلكترونى، والثالثة برئاسة الدكتورة ليلى اسكندر وزيرة البيئة السابقة والتى تناقش السياحة الخضراء والمحميات، والرابعة برئاسة السفير رؤوف سعد، مساعد وزير الخارجية للشراكة الاورومتوسطية حيث ستعرض الآليات التمويلية المقدمة لقطاع السياحة من الهيئات المانحة والبنوك والصناديق الإنمائية.

وأوضح الدكتور علاء عز أن الجلسات تتضمن قيادات اتحاد السفن السياحية المتوسطية، واتحاد الفنادق الدولي، واتحاد السياحة الأورومتوسطي، واللجنة الأوروبية للتراث، والشركات العالمية للترويج الالكترونى، واتحاد السياحة البيئية، وهيئة التراث الأندلسى، وهيئات المعونات الأوروبية واليابانية والبنك الدولى والبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية.

وأشار أن الغرف التجارية قد حصلت بدعم من وزارة التعاون الدولى ووزارة الخارجية  والاتحاد الأوروبي في إطار برنامج التعاون عبر الحدود EU ENPI CBC على 22 مشروعا إقليميا في المرحلة الأولى منها ثلاثة فى مجال السياحة، وعلى 4 فى المرحلة الثانية وتقدمت بأكثر من 76 مشروعا فى المرحلة الحالية جارى حاليا تقيمهم حيث يجمعوا الغرف والمنظمات المتخصصة من فرنسا واسبانيا وايطاليا والبرتغال واليونان وقبرص وتونس ولبنان والأردن.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Languages - لغات »
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock