ابرز الموادسياحة عربية

مرسى ياس مارينا أبوظبي يفتتح مركز الإبحار والتجديف

بدأ المركز باستقبال الجمهور موفراً فسحةً من أنشطة الإبحار والتجديف والفعاليات المائية

 

افتتح مرسى ياس مارينا، الوجهة الترفيهية الرائدة في العاصمة أبوظبي، مركزاً مخصصاً للإبحار والتجديف بالشراكة مع أكاديمية أبوظبي للإبحار وشركة “مونتيز روينغ أند بادل سبورتس” للمعدات المائية، ليوفر لمحبي النشاطات المائية الوجهة الأولى من نوعها في الدولة لممارسة الأنشطة المائية.

ويقدم مركز الإبحار والتجديف الجديد في مرسى ياس مارينا العديد من الخدمات التي تلبي شغف الإبحار والتجديف لدى الجمهور، وذلك بدءاً من الدورات التدريبية تحت إشراف مدربين مؤهلين، وإلى جانب الأنشطة والفعاليات المائية التي تناسب جميع الأعمار، وكما يمكن لعشاق الإبحار والتجديف والمبتدئين في هذه الرياضة، اللقاء مع غيرهم من محبي الرياضات المائية والاستمتاع بالممرات المائية المحيطة بجزيرة ياس.

وتعليقاً على هذا الإنجاز، قال بيلي كانيلاس، المدير العام لمرسى ياس مارينا أبوظبي: “إنها مرحلة هامة بالنسبة لنا كطاقم عمل مرسى ياس مارينا، إذ نواصل تطوير عروضنا لتلبية احتياجات الجمهور، ويُعدّ افتتاحنا للمركز الجديد شهادة أخرى على تفانينا المستمر في توفير أحدث المرافق والخدمات المتميزة، وتقديم تجربة حقيقية في الإبحار والتجديف للبالغين والأطفال”.

وأضاف كانيلاس: “يُعتبر الترويج لأنشطة القوارب الآمنة هدفاً رئيسياً لمرسى ياس مارينا، ونحن نعمل عن كثب مع خفر السواحل ودائرة النقل في أبوظبي لضمان سلامة الممرات المائية وتعزيزها، ولهذا الهدف تم وضع إنذارات لعدم تجاوز السرعة القصوى على طول القناة بالإضافة إلى قوارب دورية في المياه للمراقبة اليومية”.

هذا وكان البحار البرتغالي والمتسابق المحترف ميغيل كونتريراس، قد أسس أكاديمية أبوظبي للإبحار، والتي  تقدم للضيوف من جميع الأعمار تجربة فريدة من نوعها في البر والبحر، بما في ذلك دروساً في تشكيل الفريق وسباقات من المستويات المبتدئة إلى المستويات المتقدمة، والتي تضم قوارب جديدة منها الليزر والأوبتيميست، ويمكن للزوار الذين يفضلون الخصوصية تجربة الجلسات التدريبية الفردية مع خبراء الإبحار، كما ويمكن للعائلة بأكملها خوض مغامرة حقيقية بفضل الصفوف المخصصة للأطفال.

وبهذه المناسبة صرّح مؤسس أكاديمية أبوظبي للإبحار، ميغيل كونتريراس قائلاً :”أنا سعيد لأن حلمي أصبح حقيقة بتعاوننا المثمر مع مرسى ياس مارينا وشركة “مونتيز روينغ أند بادل سبورتس”، فطوال سنوات ونحن نرحّب أسبوعياً بالباحثين الجدد عن المغامرة في الإمارات، وقدمنا لهم متعة الإبحار تحت إشراف خبرائنا المحترفين، ونهدف من خلال المركز الجديد إلى حث المدارس والجامعات والطلاب على تبني القيم التي يقدمها المركز، مثل تنمية روح الفريق والتعاون والطموح والمثابرة، والتي ستلعب دوراً مهماً في رحلتهم لتحقيق أهدافهم”.

وكانت شركة “مونتيز روينغ أند بادل سبورتس”، الرائدة في الإمارات العربية المتحدة، قد جلبت رياضة التجديف إلى دبي منذ 20 عاماً، وتقدم الآن لعشاق هذه الرياضة من خلال المركز الجديد، جملة من البرامج المصممة لتناسب الجميع.

وقال مالك ومؤسس “مونتيز روينغ أند بادل سبورتس” مونتي خواجا: “نحن متحمسون للغاية لنكون جزءاً من عائلة مرسى ياس مارينا، وندعو الجميع للتجديف معنا، بدايةً من المبتدئين في هذه الرياضة إلى المتقدمين فيها؛ وهدفنا هو بناء مركز متميز لرياضة التجديف، ونخطط أيضاً لإطلاق أكاديمية تجديف خاصة للمدارس والجامعات في أبوظبي لاستضافة سباقات القوارب المحلية والدولية، ويُعدّ مرسى ياس مارينا المكان المثالي لهذه الفعاليات والأنشطة”.

ويجاور المركز الكائن في منتزه جزيرة ياس مارينا، عدداً من أفضل المطاعم والوجهات في المدينة، والتي تعتبر مثالية لأولئك الذين يرغبون في تجديد طاقاتهم بين الأنشطة، ومنها مطعم “تشيبرياني” الفاخر والراقي، ومطعم “مستر مياجيز”  بأجوائه الودودة، ومطعم “زهر الليمون” العربي الذي سيتم افتتاحه قريباً.

ومع بداية موسم الشتاء الذي يأتي بدرجات الحرارة الباردة والسماء المشمسة، فقد حان الوقت الآن لزيارة مرسى ياس مارينا لتجربة جميع الأنشطة على مياه الخليج العربي.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Languages - لغات »
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock