ابرز الموادالسياحة العلاجية

أبوظبي تستضيف المؤتمر العالمي للسياحة العلاجية لأول مرة خارج الولايات المتحدة

بدأت اليوم في أبوظبي فعاليات “المؤتمر العالمي للسياحة العلاجية والرعاية الصحية الثاني عشر” التي ينظمها المجلس العالمي للسياحة العلاجية بالتعاون مع دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي ودائرة الصحة أبوظبي، وتستمر حتى 17 أكتوبر الحالي في مركز أبوظبي الوطني للمعارض بمشاركة نخبة من الجهات الفاعلة في القطاع الطبي من مقدمي الخدمات الطبية وشركات التأمين والمشترين والوزارات والهيئات الصحية لاستعراض آخر التطورات في هذا المجال.

حضر المؤتمر معالي الشيخ عبدالله بن محمد آل حامد رئيس دائرة الصحة عضو المجلس التنفيذي ومعالي سيف محمد الهاجري رئيس دائرة التنمية الإقتصادية ومعالي محمد خليفة المبارك رئيس دائرة الثقافة والسياحة ، وسعادة سيف سعيد غباش، وكيل دائرة الثقافة والسياحة وسعادة حميد مطر الظاهري الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي الوطنية للمعارض “أدنيك”، وسعادة مطر سعيد النعيمي مدير عام مركز أبوظبي للصحة العامة، وعلي عبدالرحمن آل طراد مدير المراكز الصحية بقطاع الخبر، والدكتور مناحي القحطاني عضو مجلس إدارة الجمعية السعودية للإدارة الصحية، والدكتورة مريم عذبي الجلاهمة الرئيسة التنفيذية للهيئة الوطنية لتنظيم المهن والخدمات الصحية بمملكة البحرين، والدكتورة أولغا كارنيفا نائبة الرئيس التنفيذي للوكالة الطبية الحيوية الفيدرالية في روسيا، والدكتور وليد بن خالد الزدجالي رئيس مجلس إدارة الجمعية الطبية العمانية، وكسينيا كريوكوفا مديرة مركز تنسيق تصدير الخدمات الطبية بوزارة الصحة في الاتحاد الروسي، وماجد بن مكي الغانم مدير عام قطاع السياحة وجودة الحياة بالهيئة العامة للاستثمار في المملكة العربية السعودية.

ويشارك في المؤتمر أكثر من 100 من قادة المجال الصحي، بالإضافة إلى قائمة من المتحدثين المرموقين من دائرة الصحة – أبوظبي ودائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي، وشركة بوبا العالمية، وشركة سيجنا، وأيتنا، وهيومان لونجيفيتي المتحدة، وشركة نفط الكويت، ويونايتد للرعاية الصحية، و مستشفى جون هوبكينز ، و كليفلاند كلينك أبوظبي، وجمعية الإمارات للأمراض الجينية، حسبما أكدت وكالة الأنباء الإماراتية “وام”

وتحدث معالي الشيخ عبدالله بن محمد آل حامد عن أهم العوامل التي تجعل أبوظبي وجهة رائدة للسياحة العلاجية، لافتا معاليه إلى أن ما يميز أبوظبي عن غيرها من الوجهات السياحة العلاجية هي الجودة، حيث خطت الإمارة خطوات مشهودة نحو توفير خدمات صحية بمستويات جودة عالمية ومواصلة الارتقاء بها، ويكمن ذلك في الأسس المتينة التي يقوم عليها قطاع الرعاية الصحية بما في ذلك البنية التحتية المتقدمة والتشريعات واللوائح المنظمة للقطاع وبرنامج جودة، إضافة إلى المنشآت الصحية العالمية المرموقة التي تتبنى أحدث ما توصلت إليه التكنولوجيا في مجال الطب وتوفر خدمات فريدة ومتخصصة ليحظى المرضى من مختلف أنحاء العالم بتجربة علاجية استثنائية لا مثيل لها.

وفي وقت سابق من هذا العام، أعلنت دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي تخصيصها مبلغ 600 مليون درهم لدعم السياحة في الإمارة، من ضمنها السياحة العلاجية، وذلك في إطار برنامج أبوظبي للمسرعات التنموية “غدا 21 الذي أطلقته حكومة أبوظبي هذا العام لتعزيز اقتصاد الإمارة مع حلول العام 2021.

وقال معالي محمد خليفة المبارك.. ” أصبحت إمارة أبوظبي مركزا عالميا للاستثمار والأعمال والثقافة والفنون والتراث والسياحة الترفيهية، ونتطلع اليوم إلى قطاع السياحة العلاجية كأحد روافد النمو المستقبلية، وذلك بالتعاون مع شركائنا في دائرة الصحة”.

وأضاف معاليه.. ” تعزز هذه المقومات ثقتنا بقدرة إمارة أبوظبي على توفير أفضل برامج الرعاية وتجارب السياحة العلاجية، ليس فقط للمرضى، ولكن أيضا لعائلاتهم ومرافقيهم , إن طموحاتنا في قطاع السياحة العلاجية بلا حدود، ونسعى بالتعاون مع دائرة الصحة إلى تطوير نموذج ناجح ومستدام للسياحة العلاجية وتعزيز القدرة التنافسية لأبوظبي في هذا القطاع”.

وقال سعادة سيف سعيد غباش وكيل دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي.. ” تعد السياحة العلاجية واحدة من مجالات السياحة الأسرع نموا في العالم، ونحن نسعى لاستغلال هذا النمو لاستقبال عدد أكبر من السياح الذين يقيمون لفترات طويلة في المرافق الصحية عالمية المستوى المتواجدة في الإمارة، ومنحهم الفرصة لتجربة كل ما توفره أبوظبي من أنشطة سياحية وترفيهية وثقافية.. لذلك فإن تعاوننا مع دائرة الصحة أمر في غاية الأهمية، كونه يساهم في دعم السياحة العلاجية في العاصمة ويمنحنا القدرة على المنافسة بشكل أقوى في هذا المجال لتصبح أبوظبي وجهة إقليمية رائدة تستقطب الزوار الساعين للعلاج من جميع أنحاء العالم”.

 

وقال جوناثان إديلهايت، مؤسس ورئيس مجلس إدارة المجلس العالمي للسياحة العلاجية.. ” يعد استضافة مؤتمرنا العالمي في أبوظبي وخارج الولايات المتحدة لأول مرة منذ 12 عاما، فرصة مميزة لنجمع القادة والمتحدثين من جميع أنحاء العالم لعرض أحدث الوسائل والتطورات في المجال الطبي وبناء على الطلب الكبير الذي شهدناه للتعاون مع أسواق الشرق الأوسط، قمنا بوضع برنامج تعليمي أكثر شمولا مع توسيع نطاق برامج المشترين المستضيفين بشكل كبير”.

 

وينظم المؤتمر ورش عمل وجلسات تعليمية على مدار أيامه الثلاثة للمشاركين بالاضافة الى دعوتهم لزيارة عدد من أكبر مستشفيات أبوظبي، من بينها مدينة الشيخ شخبوط الطبية، للاطلاع على الإمكانيات عالمية المستوى والبنية التحتية المتقدمة للرعاية الصحية بالإمارة.

 

من جهة أخرى قالت الدكتورة أسماء المناعي مديرة دائرة جودة الرعاية الصحية بدائرة الصحة في أبوظبي لوكالة أنباء الامارات “وام”.. إن هدف المؤتمر هو نقل تجربة السياحة العلاجية في إمارة أبوظبي للعالمية..

 

لافتة إلى أن امارة أبوظبي تشهد تزايدا ملحوظا في أعداد السياح القادمين للسياحة العلاجية وذلك بفضل البنية التحتية القوية في القطاع الصحي وغيره من القطاعات وجودة الخدمات الصحية لامارة أبوظبي ووجود خدمات تقدمها مراكز عالمية وعوامل ترفيهية مميزة الأمر الذي يجذب السياح بقوة لامارة أبوظبي.

 

وأوضحت أن الدائرة عملت خلال السنوات السابقة مع شركائها في دائرة الثقافة والسياحة وطيران الاتحاد والشركة الوطنية للضمان الصحي “ضمان” وهيئة الامارات للهوية لتقديم حزمة من الخدمات المتكاملة التي تخدم السائح القادم للعلاج في محطة واحدة وتم اطلاق منصة الكترونية كاملة تعرض جميع خدمات القطاع الصحي وفق حزم و باقات مخصصة تناسب جميع السياح.

 

من جانبه أكد مبارك الشامسي مدير مكتب أبوظبي للمؤتمرات بدائرة الثقافة والسياحة لـ”وام” قوة استراتيجية الدائرة في قطاع السياحة العلاجية وحرصهم على تطويرها في السنوات القادمة..لافتا الى أن السياحة العلاجية ركيزة مهمة من ركائز السياحة في إمارة أبوظبي.

 

وأوضح أنه من خلال المنصة الالكترونية الموحدة يستطيع مرضى السياحة العلاجية انهاء جميع معاملاتهم مثل الحجوزات للرحلات والفنادق وتحديد المواعيد.. مؤكدا أنه الى جانب السياحة العلاجية من المهم توفير للسائح العناصر الترفيهية من منتجات ثقافية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Languages - لغات »
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock