ابرز الموادالسياحة العلاجية

المؤتمر العالمي للسياحة العلاجية بأبوظبي يواصل فعالياته

بدأت مساء أمس، جلسات “المؤتمر العالمي للسياحة العلاجية والرعاية الصحية الثاني عشر” في أبوظبي التي ينظمها المجلس العالمي للسياحة العلاجية بالتعاون مع دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي و دائرة الصحة أبوظبي، و تستمر حتى 17 أكتوبر الحالي في مركز أبوظبي الوطني للمعارض.

 

وتعد استضافة المؤتمر في أبوظبي وخارج الولايات المتحدة لأول مرة منذ 12 عاما، فرصة مميزة لجمع القادة والمتحدثين من جميع أنحاء العالم لعرض أحدث الوسائل والتطورات في المجال الطبي.

 

وتشارك في المؤتمر العالمي للسياحة العلاجية والرعاية الصحية وفود من أكثر من 100 دولة، يمثلون مستشفيات وشركات التأمين والمؤسسات الحكومية المختلفة.

 

وقالت الدكتورة أسماء المناعي مديرة دائرة جودة الرعاية الصحية بدائرة الصحة في أبوظبي في كلمتها بالجلسة الافتتاحية للمؤتمر إن إمارة أبوظبي تحتضن باقة من أبرز الأسماء العالمية في مجالات الرعاية الصحية والسياحة والنقل والسفر التي تقدم للمرضى القادمين للعلاج من الخارج تجربة رعاية صحية متخصصة واستثنائية تتميز بأعلى مستويات الجودة والأمان لافتة إلى أن جانب المنشآت الصحية المتميزة والتقنيات الحديثة المستخدمة والكوادر الطبية المؤهلة والبنية التحتية المتقدمة والمتينة، تحظى أبوظبي بالوسائل التي تمكنها من تعزيز تجربة المرضى من خلال سلسلة من المعايير ضمن برنامج جودة الخدمات الصحية “جودة”.

 

وأشارت إلى أن على مدى العامين الماضيين، شهد قطاع السياحة العلاجية في أبوظبي تطوراً ملحوظاً، حيث ارتفعت أعداد المرضى القادمين إلى الإمارة للعلاج بنسبة 20% في عام 2018 مقارنة بعام 2017، كما زاد عدد الباقات المتوفرة للسياحة العلاجية لتصل إلى 350 باقة علاجية يمكن المرضى الاختيار من بينها.

 

وأوضحت أن هذه النجاحات تحققت من خلال التعاون والدعم المميز من قبل الشركاء الاستراتيجيين وهم دائرة الثقافة والسياحة، و وزارة الداخلية، و طيران الاتحاد، والشركة الوطنية للضمان الصحي “ضمان”.

 

وأكدت مواصلة العمل وبذل الجهود في سبيل تحقيق أهداف السياحة العلاجية في الإمارة وتعزيز مكانة أبوظبي لوجهة رائدة للراغبين في الحصول على خدمات صحية بمستويات جودة متميزة، كما أكدت مواصلة بناء شراكات هامة مع مؤسسات رعاية صحية عالمية للمضي قدماً في مشروعات بحثية وسبل تعاون جديدة لتعزيز جودة الخدمات ونقل الخبرات والمعارف من مختلف أنحاء العالم إلى أبوظبي، بالإضافة إلى تطوير علاجات ثورية ستوفرها الإمارة في المستقبل للمرضى.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Languages - لغات »
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock