ابرز الموادحول العالمسلايدر الرئيسية

غرائب الطبيعة..مدينة بأكملها تعيش تحت صخرة

ترافل نت_إسبانيا

الطبيعة دائمًا ما تفاجئنا بكل ما هو جميل وغريب أيضًا، وهذه المرة حين تعرف أن هناك أكثر من 3 ألاف شخص يعيشون تحت صخرة كبيرة وما يزالون على قيد الحياة، هذه ليست مزحة بل بالفعل هناك بلدة بأكملها تُسمى ” سيتنيل ديلاس” تقع جنوب إسبانيا.

كانت المدينة في القرون الوسطى يسكنها العرب، وكانت لهم أسبابهم المقنعة من وجهة نظرهم، وهي أن منذ الأزل كانت تلك الصخرة موجودة ومهجورة وأيضًا مليئة بالكهوف الطبيعة، ففكروا في بناء منازلهم تحت تلك الصخرة على أن تحميهم من أشعة الشمس الحارقة في الصيف، وتمنع عنهم برد الشتاء وهطول الأمطار.

وبدأت فكرتهم تلك تنتشر حتى أصبحت مدينة كاملة تعيش تحت الصخرة الضخمة هذه، وكانوا يستخدمون أماكنهم في تخزين المنتجات المحلية من الحكام الكاثوليك الذين أرادوا الاستيلاء على تلك البلدة الجميلة.

ويعني اسم البلدة باللاتينية ” سبع مرات لا” ويشير إلى محاولات الحكام الكاثوليك في القرون الوسطى كما أشرنا لإحكام سيطرتهم وأخذها عنوة من السكان العرب في ذلك الوقت، إلى أن استطاعوا في المرة السابعة من الاستيلاء عليها.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Languages - لغات »