ابرز الموادالسياحة العلاجية

“صحة” تعزز جهودها لتعزيز مجال السياحة العلاجية بأبوظبي

أكدت شركة أبوظبي للخدمات الصحية “صحة ” حرصها بجميع منشآتها الطبية على تقديم الرعاية الصحية عالية الجودة لجميع المتعاملين معها وفقا لأعلى المعايير العالمية وقالت إنها تولي سلامة المرضى أهمية كبيرة و تتعاون مع دائرة الصحة في أبوظبي والجهات الرسمية لتعزيز مكانة أبوظبي في مجال السياحة العلاجية.

وقال الدكتور أنور سلام المدير الطبي التنفيذي لدائرة الشؤون الطبية والفنية في الشركة خلال مشاركته في جلسة حوارية ضمن الدورة الـ 12 من المؤتمر العالمي للسياحة العلاجية والرعاية الصحية العالمية الذي استضافته أبوظبي مؤخرا إن شركة “صحة” تعد من أكبر مزودي الرعاية الصحية في دولة الإمارات والمنطقة من خلال إدارتها لشبكة واسعة من المستشفيات ومراكز الخدمات الصحية الأولية و المراكز والعيادات التخصصية، إلى جانب مدينة الشيخ شخبوط الطبية التي ستبدأ توفير الرعاية الصحية عالية الجودة مطلع الشهر المقبل وستؤدي شركة “صحة” دورا مميزا في مجال السياحة العلاجية، وتتطلع لاستقطاب أعداد كبيرة من المراجعين الراغبين بالحصول على الرعاية الصحية عالية الجودة.

وأضاف أن تشغيل مدينة الشيخ شخبوط الطبية بداية شهر نوفمبر المقبل يأتي في إطار استراتيجية حكومة أبوظبي لرفع كفاءة النظام الصحي في الإمارة إلى المستوى العالمي، وبما يتماشى مع رؤية أبوظبي 2030، ورؤية “صحة” المتمثلة في الارتقاء بمستوى الرعاية الصحية من خلال الابتكار والمهارات وتعد السياحة العلاجية إحدى الركائز الرئيسة في رؤية إمارة أبوظبي الاقتصادية والرامية إلى ترسيخ مكانة الإمارة كإحدى أكثر الوجهات المفضلة في العالم.

وأشار سلام إلى أنه تم تجهيز مدينة الشيخ شخبوط الطبية بأحدث التقنيات الطبية من أجل تقديم رعاية صحية متميزة للمتعاملين معها إذ ترتكز استراتيجية شركة “صحة” على توفير خدمات متكاملة عالية الجودة محورها المريض وتضع سلامة المرضى ورعايتهم في مقدمة أولوياتها، وذلك من خلال تبنيها سياسة علاجية فريدة تسهم في مساعدة المريض للعودة إلى حياته الطبيعية، ليكون عضوا فاعلا في المجتمع.

وقال سلام إن شركة أبوظبي للخدمات الصحية تتعاون مع دائرة الصحة في أبوظبي من أجل إعداد برامج مميزة للسياحة العلاجية وتعريف الجمهور بمختلف أنحاء العالم بهذه البرامج إذ أعدت شركة “صحة” برامج مميزة للرعاية الصحية للمتعاملين مع منشآتها.

وأضاف أن المرضى العالميين الذين يتلقون العلاج في منشآت صحة سيستفيدون من التقنيات الحديثة والشبكة الإلكترونية المتطورة التي تتمتع بها وهو يمكنهم من الحصول على المعلومات والتقارير الطبية التي يرغبون بها وتحويلها إلى أي مكان في العالم.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Languages - لغات »
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock