ابرز الموادمنوعات

باريس تستضيف عروض متحف الجراند باليه بالقرب من برج إيفل

كشف “كريس ديركون”، مدير متحف الجراند بالية في باريس عن تخصيص مكان مؤقت بالقرب من برج إيفل في العاصمة الفرنسية باريس، حيث يتم تجديد المتحف لمدة 3 سنوات بالتعاون مع منظمة اليونسكو.
وأوضح “ديركون” أن برنامج المعرض سيستمر في المكان المؤقت، حيث يقام عدد كبير من المعارض الكبرى سنويا، في مقدمتها معرض يخصص لإبداعات الرسام الإسباني “آل جريكو”، والفرنسي “تولوز لوتريك”، والذي بدأ مطلع الأسبوع الجاري ويستمر حتى 27 يناير المقبل.
وفي أوائل العام الماضي، وافق مجلس مدينة باريس على خطط لبناء مكان مؤقت، لمتحف الجراند بالية، في حدائق تشامب دى مارس بالقرب من برج إيفل الشهير، ليستضيف الفعاليات الفنية التي كان من المقرر إقامتها في المتحف.
ومن المقرر أن يتم إغلاق المتحف في الفترة ما بين يناير 2021 إلى صيف 2024، كجزء من عملية التجديد، سيتم الكشف عن مدخل جديد يؤدي من ميدان جان بيرين إلى قصر دي لاكوفيرتي المجدد، وهو متحف علمي مجاور للقصر الكبير. سيتم بناء “شارع للمشاة”، يربط الأجزاء المختلفة من المجمع الواسع.
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Languages - لغات »
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock