ابرز المواداقتصاد و اعمال

عيادات الأعمال: 485 مشاركا في جلسة النقاش الاستشارية حول تمويل الشركات

أقامتها ضمن سلسلة فعالياتها عن بعد

حظيت الجلسة النقاشية الاستشارية بعنوان “تمويل المؤسسات والشركات الناشئة” بمشاركة 485 رائد و رائدة أعمال من مختلف مناطق ومدن المملكة ومن خارجها، وذلك ضمن سلسلة اللقاءات التي تقديمها عيادات الأعمال لخدمة أصحاب المشاريع الناشئة ورواد الأعمال عن بعد.

قدم الويبينار الاستشاري الإرشادي المستشار فواز محمد خياط مستشار تمويل المنشآت ضمن المبادرات التقنية التي دشنتها عيادة الأعمال بهدف مواصلة تقديم خدماتها لأصحاب المنشآت الصغيرة والمتوسطة عبر توظيف تقنية المعلومات.

شدد اللقاء في بدايته على أن كل مرحلة من مراحل المشروع يجب أن تكون لها آلية للحصول على الدعم مثل التمويل الذاتي أو من الأفراد والأصدقاء أو من الشركاء، إلى جانب الدعم الحكومي م مثل بنك التنمية الاجتماعية، مبينا بأن الجهات التجارية مثل البنوك وشركات التمويل المختلفة تأتي لاحقا.

وأبرز اللقاء نقاط تساعد في إقناع البنك التجاري بالمشروع وهي المعرفة بالمشروع والخبرة والبيانات المالية التي توضع وضع النشاط المالي ووجود كادر وهيكل اداري واضح مع بيان مصادر السداد و نوع العملاء والموردين

وخلال الجلسة الاستشارية استعرض المستشار فواز خياط توقيت توجه صاحب المشروع إلى البنك التجاري للحصول على تمويل تجاري، مشيرا إلى أن أفضل توقيت للحصول على تمويل تجاري يكون في فترة النمو والتوسع وليس التأسيس.

وأبرز المنتجات البنكية التي تحتاجها المشاريع الريادية مثل التسهيلات النقدية المباشرة منها قصير الأجل وعادة ما يستخدم لتمويل الدورة التشغيلية أو مصاريف متنوعة، تمويل طويل الأجل عادة ما يستخدم لشراء الأصول الثابتة.

كما تناول اللقاء أليات توزيع الأقساط والاستحقاقات لضمان عدم تراكمها مما قد يسبب بعجز النشاط عن السداد ومن ثم التعثر، إلى جانب الحديث حول الاعتمادات وأنواعها والضمانات، إلى جانب الحديث عن حاضنات الأعمال و مسرعات الأعمال والفرق بينهما وأهميتها.

وأختتم اللقاء بالتنويه على أهمية الإدارة المالية و إدارة المخاطر لأي نشاط لمعرفة نقاط الضعف ومواطن الخلل مبكرا ومعالجتها قبل تفاقمها.

يذكر بأن هذا اللقاء أقيم ضمن سلسلة مبادرات عيادات الأعمال باعتبارها بيت خبرة متخصص في مجال المشاريع و الشركات الناشئة و ريادة الأعمال، حيث تأتي تماشيا مع التوجيهات الرسمية الصادرة بشأن احتواء فيروس كورونا الجديد كوفيد 19 (COVID-19) واستشعارًا بأهمية مواصلة دورها حيث وظفت التقنية لتقديم خدمات استشارية و توعوية و إرشادية و توجيهية تستهدف رواد الأعمال و أصحاب الشركات الناشئة والشركات الصغيرة والمتوسطة في مختلف مناطق المملكة.

يشار إلى أن مبادرات الويبينار الاستشاري الإرشادي و الويبينار الريادي تهدف لتقديم سلسلة من المحاضرات والندوات الإلكترونية التي تتناول مواضيع مختلفة في محطات عالم ريادة الأعمال والمشاريع الناشئة، فضلا عن تقديم جلسات نقاشية استشارية وإرشادية إلكترونية متخصصة بحيث يتناول كل جلسة استشارية أو إرشادية محور محدد مثل ريادة الأعمال التقنية أو التمويل أو المالية أو المحاسبة أو القانون وغيرها.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Languages - لغات »
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock