ابرز الموادالسياحة المصريةسلايدر الرئيسية

القصة الكاملة| مدرسة الناصر محمد بشارع المعز لدين الله

هو أحد أهم مساجد القاهرة التاريخية، ذلك هو مسجد السلطان الناصر محمد بن قلاوون والذي بني عام 1303م.

يقع مسجد السلطان الناصر قلاوون في شارع المعز لدين الله بين مسجد الملك المنصور بن قلاوون ومسجد الظاهر برقوق.وقد بدأ بإنشائه الملك العادل كتبغا، ثم استكمل بناءه الملك الناصر قلاوون حيث شرع الملك كتبغا فى بناء المسجد حتى وصل إلى مستوى الكتابات الظاهرة على واجهته، ثم حدث أن خُلِع الملك العادل قبل أن يتمه، وتمت تولية الناصر محمد بن قلاوون مرة أخرى عام 698 هجريا، فلما عاد الناصر محمد إلى ملكه أمر بإتمامه حتى انتهى منه في عام 703 هجريا.

مسجد السلطان الناصر قلاوون ليس فقط للصلاة ولكن هو منارة كبيرة للعلم فقد ألحق بهذا المسجد مدرسة لتعليم القرآن والحديث، وأطلق عليها المدرسة الناصرية، والتي كانت إحدى منارات العلم في ذلك الوقت، حيث ألحق بها أيضا مكتبة ضخمة، وكانت تدرس فيها جميع العلوم الدينية.

تتميز المدرسة عن بقية منشآت عصره بمدخله المصمم بشكل جمالي على الطراز القوطي، وهو ما كان تصميما غريبا على مصر في ذلك الزمان.أما واجهته المبنية بالحجر والتي لا تزال تحتفظ بالكثير من معالمها القديمة، وتحليها صفوف قليلة العمق، ففُتح بأسفلها ثلاثة شبابيك بأعتاب تعلوها عقود مزينة بزخارف محفورة في الحجر، ويمتد بطول الوجهة طراز كتب عليه اسم الناصر محمد، الذى حل محل اسم كتبغا وتاريخ بدء العمل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Languages - لغات »

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock