ابرز الموادحول العالم

الحضارة الإسلامية في إسبانيا تعرف عليها الآن

ترك المسلمون في بلاد الأندلس بصمة تاريخية ساحرة، يقصدها السائح من مختلف أنحاء العالم، ليرى الآثار الدالة على عظمتها ومدى ما وصلت إليه من رقي وتطور، وعلى الرغم من اختلاف الأماكن والأسماء بين الزهراء، وقرطبة، وإشبيلية، وغرناطة، إلا أن جميعها تحوي العديد من المعالم الأثرية الإسلامية التي تظل شاهدة على حضارة المسلمين في مختلف ميادين بلاد الأندلس.

قصر الحمراء :

هو واحدٌ من أقدم قصور تاريخ العمارة الإسلامية، يقع في إسبانيا ويُعدّ من أروع الآثار الأندلسية المتبقّية، وما بها من بدائع الصنع والفنّ وهذا القصر هو مثال الفن العربي والفارسي على السواء في جنوب أوروبا،‏ فقد شُيِّدت هذه القلعة بجمالها الأخّاذ الذي قلّ مثيله على يد المغاربة المسلمين الذين سادوا إسبانيا لقرون عديدة، وجاء تسميتة نسبة إلا لون الحجر الأحمر الضارب ببنائه .

جنة العريف :

أعظم مباني قصر الحمراء الذي هو جزء من معالم مدينة غرناطة الأثرية الواقعة على بعد 267 ميلًا جنوب مدينة مدريد، ويمثل أروع الآثار الأندلسية الباقية، وتلك الجنة أعظم ما يمكن أن يقدم لحدائق الحضارة الإسلامية.

قصر الجعفرية :

هو من القصور الفخمة في إسبانيا وتحديدًا في مدينة سرقسطة والذي يتميز بتصميمه الفاخر، علاوة على الأبراج الدائرية لهذا القصر، وهي سمة من أهم سمات العمارة العربية والشرقية والمغربية، كما أنها من أشهر وأفضل المعالم الإسلامية التي يمكن زيارتها في إسبانيا خاصة وأنه يجذب الكثير من السياح .

مسجد المنستر لا ريال :

يقع المسجد في مديمة مانسيتر لا ريال وهو من أشهر المعالم التاريخية الإسلامية في إسبانيا، فقد بُني عام 1931 على أنقاض معبد قديم مما يجعله من أهم المعالم التاريخية العريقة، وهو ما يزال إلى الآن ويعتبر من أهم المساجد التي حافظت على بنيتها الأصلية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Languages - لغات »