ابرز الموادالسياحة المصرية
أخر الأخبار

صور .. وزير السياحة يتفقد فنادق الإسكندرية لمتابعة إجراءات الوقاية من كورونا

زار الدكتور خالد العناني، وزير السياحة والآثار، مستشفى العلمين بمحافظة مطروح، لتفقد إجراءات الحماية والوقاية والتعقيم والتطهير بها، والإمكانيات والتجهيزات الطبية من أجهزة للتنفس الصناعي وأسره وغيرها من الإمكانات الطبية.

وبحسب بيان اليوم، تأتي الزيارة استكمالًا للجولات التفقدية التي يقوم بها الوزير، بالمحافظات السياحية الساحلية لتفقد إجراءات السلامة الصحية التي تنفذها المنشآت الفندقية.

وأجرى الوزير أيضًا جولة ببعض الفنادق بمدينة الإسكندرية، بالإضافة إلى منطقة المنتزة السياحية بالمحافظة، لتفقد الأماكن الأثرية بها ومتابعة مشروع تطويرها وإحيائها لتصبح منتجعًا سياحيًا ثقافيًا عالميًا.

رافق الوزير، خلال الجولة، غادة شلبي نائب الوزير لشئون السياحة، والدكتور مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار وعبدالفتاح العاصي مساعد الوزير للرقابة على المنشآت السياحية والفندقية.

وتفقد الوزير أعمال تنفيذ ضوابط السلامة الصحية التي أقرتها الوزارة والإجراءات الوقائية التي تتخذها الفنادق للحصول على شهادة السلامة الصحية للتشغيل.

كما تفقد الإجراءات الوقائية التي تتبعها تلك الفنادق منذ دخول الضيف من باب الفندق وإجراءات تطهير الأمتعة وقياس درجات حرارة الضيوف وتطهير اليدين، ومنطقة الاستقبال والبهو وإجراءات التسكين ومنطقة المطاعم والمطابخ والبرجولات وحمامات السباحة، والممرات الداخلية ومنطقة الشاطئ، والعيادات الطبية الموجودة بهذه الفنادق وطرق تجهيزها والطاقم الطبي الموجود بها.

وفي منطقة المنتزة، تفقد الحدائق والمساحات الخضراء الشاسعة بها والسلاملك والحرملك وكشك الشاي والصوبة الملكية والطاحونة والفنار.

ودعا الوزير كل المصريين لزيارة تلك الأماكن السياحية والأثرية الموجودة في مصر واكتشافها، مشيراً إلى أن المتنزهات لا زالت مغلقه ولكن جاري دراسة الاستعدادات اللازمة لإعادة فتحها للجمهور حيث إن تلك المتنزهات والحدايق أفضل مكان لتطبيق قاعدة التباعد الاجتماعي نظرا لوجود آلاف الأفدنة والمناخ الصحي لوجود النباتات والهواء الطلق والبحر.

وأوضح العناني أن مدينة الإسكندرية ليست من بين الثلاث محافظات التي ستستقبل السياحة الوافدة إلى مصر كمرحلة أولى للافتتاح التدريجي للسياحة الخارجية اعتبارا من أوائل يوليو، ولكن سيكون لها الأولوية في المراحل القادمة عند تحسن الظروف العالمية، نظرا لأن كل الشركاء في الخارج يفضلون التواجد في المناطق الشاطئية والساحلية التي يوجد بها كثافة سكانية منخفضه مثل مطروح وجنوب سيناء والبحر الأحمر.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Languages - لغات »
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock