ابرز الموادمنوعات

الجزيرة الأكثر رعباً بالعالم

تبدو جزيرة هادئة تحبس الأنفاس لجمالها وقد يرغب البعض في قضاء عطلة الصيف في أحضانها ،ولكن إذا قررت ذلك فيجب أن تعلم أنه فور ما تطأ قدمك أراضيها فلن يفصل بينك وبين الموت الا خطوات معدودة، حيث تسكن الجزيرة مجموعة كبيرة من الثعابين السامة والقاتلة.

على بعد 32 كيلو مترًا عن سواحل مدينة “ساو باولو” بالبرازيل، تقع جزيرة “إيلا دي كيمادا جراندي”، هذا المكان الذي يُعد موطنُا للثعبان الذهبي، حيث يعيش على سطح هذه الجزيرة أكثر من 4 آلاف ثعبان، منها من يقتل الطيور، ومنها من يقتل الإنسان بسمه القادر على أن يذيب اللحم البشري.

ومع هذا لم يتوقف الإنسان عن الذهاب إليها  فهناك  بعض الأساطير التي تحكي عن أحد الصيادين الذي توجه الى الجزيرة ولم يعثروا عليه بل عثروا على قاربه ورواية أخرى لحارس المنارة الذي كان يسكن الجزيرة مع عائلته ويشاع أنهم فروا خائفين عندما زحفت الثعابين عبر نوافذ منزلهم، وعثر على جثثهم في وقت لاحق منتشرة في جميع أنحاء الجزيرة .

وعلى الرغم من خطورة المكان الا ان بعض العلماء يغامرون بالذهاب الى الجزيرة لعمل بعض الدراسات حول تلك الثعابين ، ولا تحتوي جزيرة الافعى اي نوع من انواع الثدييات ربما بسبب الثعابين التي قد تكون قد قضت عليها نهائيا ، كما ان بعض الطيور تزور تلك الجزيرة المخيفة ولكن بشكل متقطع في مخاطرة كبيرة من تلك الطيور.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Languages - لغات »