ابرز الموادمنوعات

صداع وحكة.. كيف تتعامل مع مشكلات الكمامة؟

مع استمرار تفشى فيروس كورونا حول العالم، وتشديد الحكومات على شعوبها بأهمية ارتداء الكمامة، أصبح الأمر يمثل أزمة لدى بعض الأشخاص، وخصوصًا مع المشكلات التى تسببها الكمامة.

ولا يمكن أبدًا الاستغناء عن الكمامة الطبية، حيث أثبتت الدراسات أنها تقلل فرصة انتشار العدوى بشكل كبير، لذا نرصد فى السطور القادمة أبرز المشكلات التى قد تواجهك بسبب الكمامة، وطرق حلها، حسبما نقلت صحيفة “لوفيجاروالفرنسية” اليوم الثلاثاء.

البثور والحكة.. من أبرز الأزمات التى تنتج عن ارتداء الكمامة لفترة طويلة، وبحسب جوتييه دوات، الطبيب فى قسم دوكراى الطبى، فإن مناطق معينة تتعرض للتهيج كـ تحت العينين والأنف والذقن ومؤخرة الأذنين، بسبب ارتداء الكمامة لفترات طويلة، ويمكن أن تتفاقم الأمراض مثل حب الشباب أو الأكزيما على إثر ذلك.

ولحل تلك المكشلة أوصى الطبيب بالمواظبة على تغيير الكمامة الطبية بعد 4 ساعات كحد أقصى، وهو ما يعطى فرصة للوجه للتنفس، مؤكدًا أن الأقنعة القطنية هى الأفضل للبشرة الحساسة.

جفاف العين.. تؤدى الكمامة إلى جفاف فى العين، ذلك أن زفير الهواء يصعد للأعلى، ويسبب تدفقا منتظما للهواء باتجاه العين.

وللتغلب على تلك المشكلة أوصى داميان جاتينيل، طبيب العيون ورئيس القسم فى مستشفى روتشيلد فى باريس، بتقطير الدموع الاصطناعية فى العينين أكثر من مرة يوميًا، لتقليل الشعور بالجفاف.

الصداع المتكرر.. ويأتى ذلك بسبب الضغط الذى يفرضه القناع الواقى على الوجه، مما يخلق توترًا يسبب الصداع فى النهاية.

ولمواجهة هذه الأزمة، يقول طبيب الأعصاب دومينيك فالاد، إنه لابد من الاسترخاء يوميًا، وكذلك تناول حبوب مقاومة الصداع، وخصوصًا لمن يعانون من المرض.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Languages - لغات »

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock