...
ابرز الموادحول العالم

“رودس اليونانية” الجزيرة الأجمل بالعالم

هى واحدة من أروع الجزر التاريخيه فى العالم حيث القصور و القلاع و الأسلحه القديمة و حدث بها الكثير من الحروب نظراً لجمالها و قيمتها و كان فيها تمثال رودس و هو من أحدى عجائب الدنيا السبع و لكن تم تدميره ، جزيرة رودس بجمالها الآخاذ يجعلها الواجهة المفضلة لعشاق الهدوء والأستجمام لذا سيعرفكم ترافل نت على أجمل المعالم برودس اليونان .

خليج القديس بولس :

خليج صغير ولكنه  من أجمل الأماكن الطبيعية التي يمكن أن تشاهدها في العالم، يعتبر هذا المكان أحد أشهر المعالم السياحة في جزيرة رودس اليونان حيث يأتي إليه السيّاح من كل مكان للتمتع بروعة البحر والمياه الصافية الكريستالية ، تتميز مياه الخليج بنقائها فهي مكان مناسب للسباحة وهي هادئة وآمنة ايضاً نظراً لانحسار المياه ضمن الخليج الذي تحيط به الصخور المرتفعة، ولهواة الغطس في البحر يعتبر خليج القديس بولس مكاناً مثالياً لممارسة هوايتهم في الغطس.

وادي الفراشات :

وتستطيع في رودس عمل جولة في قلب الطبيعة الخلابة في هذا الوادي الذي تحيط به الأشجار والمليئ بالجداول والينابيع المتدفقة في أسفله، سُمي بوادي الفراشات نظراً لتجمع آلاف الفراشات الملونة فيه ، وهو موقع جميل جدا للاسترخاء مع الاستمتاع بعشاء رومانسي في مكان مظلل خلال الأيام الحارة من الصيف.

الينابيع السبعة :

وهو موقع رائع بين الكثير من أشجار الصنوبر والاجواء الساحرة، وهناك ستجد بحيرة، مؤلفة من 7 ينابيع ذات مشهد رائع، ولا تغفل عند زيارتك هذا الموقع الاستمتاع إطلالة بانورامية على الجبال.

كنيسة باناجيا :

هذه الكنيسة من أجمل و أهم المعالم السياحية في جزيرة رودس ، و قد تم انشاء هذه الكنيسة في عام 1300 ميلاديا ، و من أهم ما يميز هذه الكنيسة أنها تقع في مدينة ليندوس الأثرية ، و عند دخولها لأول وهلة ربما تشعر بصغر حجمها و لكن عند التجول بها سوف تذهلك عمارتها الفريدة و رسومها الرائعة ، كما أنها تمتاز بقبب مميزة مغطاة من الداخل بأجمل النقوش و الأيقونات المسيحية .

قلعة مونوليثوس :

تعتبر قلعة مونوليثوس واحدة من أقوى الحصون الموجودة على أرض جزيرة رودس، والتي بنيت في عام 1470، والتي تعرضت للكثير من الدمار على مر القرون، ولم يتبقى منها إلا الجدران الخارجية، هذا علاوة على الأطلالة الرائعة التي تنتظرك عند الزيارة في الجزء العلوي من التل الذي يطل على البحر مع التقاط الثير من الصور الفوتغرافية التي ستبقى في الأذهان كاجمل ذكريات حتى بعد العودة للديار.

مسجد سليمان :

بنى في عام 1522، وهو العام الذي سيطر الأتراك فيه على المدينة، وقد شيد هذا المسجد يتصميم جميل ومئذنة مميزة لتخليد ذكرى غزو الملك سليمان للجزيرة، وقد كان واحدا من أكثر القادة نفوذا في العالم وعرف عهده بالعصر الذهبي للعثمانيين، حيث توسعت امبراطوريته في أوروبا وشمال أفريقيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Languages - لغات »