ابرز الموادالسياحة العلاجية

“تونس الخضراء” الثانية عالميًا في السياحة العلاجية

This post is also available in: enEnglish (الإنجليزية)

ترافل نت_ تونس

تونس عروس المغرب العربي، قد حباها الله بمقومات طبيعية جعلتها مركزًا للجذب السياحي، حيث يتوافد إليها الزائرون من دول العالم كافة لأغراض مختلفة، وبمناسبة احتفالاها بعيد الاستقلال ال 62، “ترافل نت” يُقدم لكم  تقريرًا وافيًا عن السياحة العلاجية في ذلك البلد.

تُصنف تونس ضمن أفضل الوجهات للسياحة الاستشفائية، وهذا لتنوع مصادر العلاج بها من حمامات وينابيع حارة، إلى مراكز علاج بالمياه المعدنية، فضلاً عن اعتدال المناخ، حيث تتمتع الجمهورية التونسية بمناخ متوسطي، لذلك يأتي ترتيبها الثاني عالميًا في هذا المجال بعد فرنسا.

حمامات بورقيبة


تُعتبر حمامات بورقيبة الواقعة شمال غربي تونس، أحد أهم وأقد مراكز الاستشفاء بها، ويأتي إليه السائحون الراغيون في تلقي العلاج، حيث المياه المعدنية التي تتعدد فوائدها، وطحالب البحر، واستخدام الأعشاب العطرية مثل الزعتر والشيح المنشرة بكثرة في المكان.

قربص

تشتهر هذه المدينة الصغيرة التي تبعُد عن العاصمة تونس حوالي 70 كيلو متر، بعيونها المائية الاستشفائية، ويضم جبل قربص نحو 7 عيون مياه دافئة، من أهمها عين العتروس، وعين الصبية، وغيرها الكثير.

مياه البحر


تحتل المعالجة بمياه البحر أهمية اقتصادية كبرى في تونس، وتعد من أهم مصادر السياحة التي تعزز قوة الاقتصاد الوطني للبلاد، ما جعلها تأتي في المرتبة الثانية عالنيا بعد فررنسا، حيث يرجع تاريخ إنشاء أول مركز للعلاج بمياه البحر إلى عام 1994، ويقع في مدينة سوسة.

جزيرة جربة


في عام 2014 اُختيرت جزيرة جربة عاصمة متوسطية للعلاج بمياه البحر، نظرًا لما تقدمه للسائحين والزائرين من كل أنحاء العالم الراغبين في الاستشفاء، وطلب العلاج.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Languages - لغات »
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock