سياحة المملكة

شاطئ الرأس الأبيض

منطقة “الرأس الأبيض” التابعة لبلدة الرايس بالمدينة المنورة غرب السعودية، إحدى محطات توقف رحلات الكروز السياحية الفاخرة

على ساحل البحر الأحمر، وبالقرب من المدينة المنورة، يقع شاطئ بديع وفريد من نوعه، ليكون أهم الواجهات السياحية والتي تتميز ببياض رمالها وصفاء ساحلها البكر، وسط شواطئها الهادئة، والتي تمتاز بالمياه الفيروزية والمناظر الطبيعية، وسحر شعابها المرجانية.

وتعتبر منطقة “الرأس الأبيض” التابعة لبلدة الرايس بالمدينة المنورة غرب السعودية، إحدى محطات توقف رحلات الكروز السياحية الفاخرة، نظير مواصفاتها الجمالية الفريدة التي تميزها عن غيرها من المواقع الأخرى.

بدوره، وثق المصور الضوئي أسامة الحربي جمالية المنطقة بصور مميزة، وذكر خلال حديثه إلى “العربية.نت” أن تسمية شاطئ “الرأس الأبيض” بهذا الاسم، نظرا لرماله البيضاء وأجوائه الهادئة، وبسواحلها غير العميقة في بعض مناطقه، والتي تظهر أجزاءً من قاع البحر وأحيائه المائية عند حدوث الجَزْر لمسافات تصل أحيانا إلى 500 متر داخل المياه، وهو ما جعل منه أنسب الأماكن المميزة لهواة الصيد والاستجمام، والباحثين عن الهدوء والأجواء الصافية، وهو بالإضافة إلى ذلك يعد إحدى أبرز نقاط تجمع الطيور المهاجرة على الشريط الساحلي للبحر الأحمر.

وقال: “تعد الرايس إحدى الوجهات السياحية المميزة، لما تتمتع به من طبيعة ساحرة بمنطقة المدينة المنورة، ومما أضفى لها ميزة تاريخية ما تحتضنه من آثار قديمة تشهد على حضارة عريقة، قامت على ميناء الجار الأثري (أهم موانئ الجزيرة العربية)، وبعض الجزر المحمية داخل البحر الأحمر، ومن المعالم المميزة التي تحتضنها البلدة، إلى جانب منطقة الرأس الأبيض، مثل شواطئ أبوعود، والوزيف، والمغارة، والمرسى، وجزيرة الطيور، ومنطقتي آثار الجار، والبريكة، بالإضافة إلى نهاية شاطئ الرأس الأبيض (اللسان)، وكما يُعد “الرأس الأبيض” من المناطق السياحية الجميلة ذات التضاريس الجغرافية الفريدة، لما تحتويه من مساحات جميلة تسهم في جذب المتنزهين من محبذي السياحة الجبلية والآثار التاريخية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Languages - لغات »

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock