ابرز الموادسياحة عربيةمنوعات

“قصر الخلود” تحفة معمارية تزين القاهرة

ترافل نت_إبتسام رفعت

بحي الزمالك خاصة في شارع محمد عبدالوهاب، تقع تحفة معمارية تأخذك إلى رحلة عبر التاريخ والفن تشعر وكأنك انعزلت عن العالم للحظات لتدرك انك مازلت في هذا العالم وانك في مصر بقصر “عائشة فهمي”.

ويعتبر القصر أحد المباني المعمارية المميزة والذي تم تحويله مؤخراً إلى مجمع للفنون التشكيلية، وذلك بعد أن أصبح القصر ملكاً للدولة وففاً لقرار صدر عام 1958 بنزع ملكيّة القصر ليصبح قصرًا جمهوريًا، وصدر آخر عام 1964 بالتحفظ على القصر للمنفعة العامة، ليتبع القصر وزارة الثقافة عام 1973، وفي عام 1975، حصل عبدالحميد حمدى رئيس هيئة الفنون والآداب على موافقة يوسف السباعي وزير الثقافة حينها على ضم القصر للهيئة، ليصبح منذ العام التالي مجمعًا للفنون.

وقام بتشيد القصر علي باشا بن فهمي كبير ياوران الملك فؤاد لابنته عائشة وأطلق عليه قصر “الخلد”عام 1907، وتم تصميمه من قبل المهندس الإيطالي أنطونيو لاشاك على الطراز الكلاسيكى.

ويتكون القصر من طابقين، الطابق الأول به العديد من الغرف تحتوى لوحات فنية تشكيلية مختلفة، أما الطابق الثانى به العديد من الغرف الأثرية الطابع، منها الغرفة اليابانية التى أهديت لعائشة فهمى وصممت من أجلها، حيث نقش على حوائط الغرفة بعض الكلمات والصور اليابانية، إضافة على وجود تمثالين ذهبيين، كما توجد بالطابق الثانى غرفة الملابس الخاصة بعائشة فهمى.

وأهم ما يميز القصر لوحات الحرير والكتان لوحات، التى ليس لها مثيل على الإطلاق هذا بالإضافة إلى أن تواجد زخارف اوروبية على جوانب الحوائط تعطى شكلا جماليا مميزاً، ومنح القصر رونقاً لا مثيل له.

إبتسام رفعت

محررة صحفية بكالوريوس إعلام جامعة القاهرة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Languages - لغات »