ابرز الموادمنوعات

شانديغار أجمل المدن الهندية.. تعرف على تاريخها

هي واحدة من أجمل المدن الهندية التي فتحت أبوابها مؤخراً للسياحة، فهي عاصمة لولايتين هنديتين عظيمتين وهما هاريانا وبنجاب وهي مدينة شانديغار.

لن نتناول الحديث عن المعالم السياحية لمدينة شانديغار في هذا التقرير، لكننا سنتخدث عن تاريخ هذه المدينة العريقة.

ويترجم اسم شانديغار إلى “حصن شاندي”، واسمها مشتق من أحد المعابد القديمة الذي يسمى شاندي ماندير، المخصص لعبادة الإلهة الهندوسية شاندي، في المدينة، ويشار إليها أيضًا باسم مدينة الجمال بسبب المناظر الجميلة المحيطة بها وشبكة الحدائق المركزية التي يخصص كل منها لأنواع مختلفة من النباتات.

يرجع تاريخ مدينة شانديغار إلى ما قبل التاريخ، و نظراً لوجود بحيرة في المدينة لا يزال هناك بصمات أحفورية لمجموعة متنوعة من النباتات و الحيوانات المائية و حياة برمائية، كما كانت جزءاً من منطقة بنجاب كان يوجد العديد من الأنهار القريبة منها حيث كانت مستوطنة قديمة و بدائية، لذلك قبل حوالي 8000 سنة.

بعد تقسيم الهند عام 1947 تم تقسيم بنجاب و هي المحافظة البريطانية السابقة بين شرق بنجاب و كان أغلبيتها هندوس و غرب بنجاب و كان أغلبيتها مسلمين في باكستان، و كانت بنجاب الهندية بحاجة إلى عاصمة جديدة تحل محل لاهور و التي أصبحت جزءاً من باكستان بعد التقسيم، و لذلك بدأت الحكومة في تأسيس شانديغار و تقسيمها إلى ما يقرب من 50 قرية، و يوجد بشانديغار أكبر عدد من تماثيل و منحوتات لليد المفتوحة و التي هي فكرة المعماري لو كوربوزييه و هي علامة للسلام و المصالحة و مفتوحة للعطاء و التلقي، و في 1 نوفمبر كان قد تم تأسيس ولاية هاريانا و التي كانت ضمن الجزء الشرقي من ولاية بنجاب من أجل خلق دولة جديدة للغالبية التي تتحدث الهاريانفي و ظل الجزء الغربي من الولاية يتحدثون باللغة البنجابية، و كانت شانديغار تقع على الحدود بين الولايتين و لذلك أصبحت المدينة إقليم إتحادي لتكون عاصمة للولايتين.

وتأتي المدينة على رأس قائمة الولايات الهندية والأراضي الاتحادية مع أعلى ناتج قومي للفرد في البلاد، وقد أعلن عام 2010 أن المدينة هي “أنظف” المدن في الهند، بناءً على دراسة حكومية وطنية.

 

إبتسام رفعت

محررة صحفية بكالوريوس إعلام جامعة القاهرة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Languages - لغات »