ابرز المواداخبارسياحة عربية

تعاون أثرى بين الصين ورأس الخيمة لكشف ملامح التبادلات الثنائية عبر التاريخ

توصل مسئولو متحف القصر الإمبراطورى الصينى (المدينة المحرمة) إلى اتفاق مع دائرة الآثار والمتاحف فى رأس الخيمة بالإمارات العربية المتحدة، لإجراء تعاون فى مجال الاستكشاف الأثرى وتنظيم محفوظات أثرية بالمتحف الوطنى فى رأس الخيمة والقيام بتبادلات وزيارات متبادلة بين علماء الآثار وغيرها، وذلك لكشف ملامح التبادلات الثنائية بين الصين والمنطقة على مر التاريخ.
وأشار المسئولون إلى أنه سيتم توقيع مذكرة تفاهم مع دائرة الآثار والمتاحف برأس الخيمة فى سبتمبر المقبل فى بكين، وستنطلق المرحلة الأولى من العمل الأثرى فى رأس الخيمة من يناير إلى مارس عام 2019، ويتوقع نشر نتيجة التنقيب الأثرى فى مجلات رسمية معنية بالآثار.
وقال نائب مدير معهد الآثار لمتحف القصر الإمبراطورى “وانج قوانج ياو”  إن التعاون الأثرى سينطلق فى العام المقبل، حيث سيركز علماء صينيون على أعمال التنظيم والبحوث بقطع الخزفيات الصينية المتواجدة فى المتحف الوطنى برأس الخيمة، علاوة على الاستكشافات الأثرية والتنقيب فى 3 مواقع أثرية قديمة وهى موقع كوش وموقع جلفار وموقع البلدة القديمة لرأس الخيمة.
ويضم المتحف الوطنى لرأس الخيمة أكثر من 20 ألف قطعة من الخزفيات الصينية، ويرجع تاريخ هذه القطع إلى عصور منذ أسرة تانج (618-907 ميلادي) إلى أوائل أسرة تشينج فى القرن السابع عشر.
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Languages - لغات »
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock