منوعات

24 كانون الثاني يوم الثقافة الأفريقية

تقوم الأمم المتحدة اليوم  بالأحتفال باليوم العالمي للثقافة الأفريقية والثقافة ذات الأصول الأفريقية بهدف تشجيعها باعتبارها وسيلة فعالة لتحقيق أهداف التنمية المستدامة .

ويهدف اليوم العالم للثقافة الأفريقية الذي أعلنته اليونسكو في جدول أعمال  المؤقت للدورة الأربعين للموتمر  2019 ، باعتبار   24 يناير / كانون الثاني يوم يُحتفل به سنويا بالثقافات الكثيرة والنشطة في القارة الأفريقية والشتات الإفريقي في جميع أنحاء العالم، وتشجيعها باعتبارها وسيلة فعالة لتحقيق التنمية المستدامة، والحث على الحوار وتحقيق السلام.

وبوصف الثقافة الأفريقية الغنية مصدرا للتراث العالمي المشترك، فإن تعزيزها يغدو أمرًا بالغ الأهمية لتنمية القارة الأفريقية وللبشرية جمعاء.

وتم الاعتراف رسميا بهذا اليوم العالمي  من باب الإقرار بمساهمة إفريقيا في التراث العالمي، وهي فرصة لسكان هذه القارة، ولبقية العالم للاحتفاء بالتراث الطبيعي والثقافي الغني للقارة الإفريقية. فهذه القارة، كانت قبل آلاف السنين مهد الحضارة الإنسانية، حيث بدأ الإنسان ببناء مساكن واستحداث أساليب مختلفة للعيش والصيد، ما مكنه من التأقلم مع الطبيعة، قبل أن تنتشر هذه الحضارة الإنسانية في باقي الاتجاهات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Languages - لغات »

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock