أماكن سياحيةابرز الموادسلايدر الرئيسية

“اتلانتيكو” أول متحف للنحت تحت الماء في أوروبا

 

متحف اتلانتيكو تحت الماء قبالة جزر الكناري، أول متحف تماثيل تحت الماء في أوروبا، يضم تماثيل تعيش مئات السنين لتصوير مأساة المهاجرين.

ويقع متحف اتلانتيكو بجزيرة لانزاروت الإسبانية، حيث يمتد تحت الماء ليشمل 12 منشأة، وقد صمم بواسطة الفنان البريطاني” جايسون دي كايرس تايلور”.

يضم المتحف أكثر من 300 شخصية بالحجم الطبيعي، و قد استغرق ما يقرب من 3 سنوات للإنتهاء منه.

ويستطيع الغواضون التمتع برؤية المنحوتات القائمة على عمق 39 قدما في قاع البحر، وذلك قبالة ساحل ولاية باهيا دي لاس كولورادس.

ويشكل المتحف جزءاً من حديقة نباتية تحت الماء، ويضم مرآة كبيرة تعكس سطح الماء المتحرك للمحيط والتي رفعت على مجموعة من الدعائم تحتوي على حجيرات صغيرة و”محطات حية” تم تصميمها لكي تجذب الكائنات الحية البحرية المتنوعة مثل الأخطبوط، قنافذ البحر، والأسماك الصغيرة.

وقد تم تصميم هذه التماثيل بهدف نشر التوعية البيئية وتسليط الضوء على قضايا البيئة البحرية، وقام تايلور بتصنيع المنحوتات من مواد محايدة لدرجة الحموضة وأسمنت بحري يمكنه تحمل مياه البحر لمئات السنين، وستشكل كل منحوتة شعاب اصطناعية تسهم في تعزيز الحياة البحرية التي شهدت بالفعل زيادة تقدر بما يزيد عن 200% في الكتلة الحيوية البحرية.

واستعان تايلور بصياد محلي لتجسيد شخصية عمل “المحرقة الخالدة” التي تعبر عن المحرقة الجنائزية بينما تمثل المنحوتة اللحظة التي تغادر فيها الحياة جسم الإنسان، أما الأخشاب التي تشكل الحطب فعي تعبر عن الحياة البحرية.

ومن ضمن هذه المنحوتات يظهر حوالي 200 شخص من مختلف الأعمار والأحجام من هذا الشعب القديم، وتصور بعض الأعمال الأخرى مشاهد مثل أزمة اللاجئين، حيث يجسد بالنحت أطفالا وهم يجدفون في قوارب الصيد، كما تظهر منحوتة للسفينة لامبيدوزا، التي تعتبر مثالا واضحا على أزمة الهجرة، والتي غرقت قبالة الجزيرة الإيطالية بالاسم نفسه.

منى حمدى قاسم

محررة صحفية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Languages - لغات »

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock