ابرز الموادسياحة المملكة

الباحة .. مدينة تحتضن الحضارة والجمال

 

تعد الباحة واحدة من أبرز الوجهات السياحية في المملكة العربية السعودية صيفاً وشتاًء نظراً لما بها من الطبيعة الخلابة والعديد من المنتزهات، والقرى التراثية، والمواقع الأثرية، والآثار مثل القلاع والحصون والقرى القديمة وملايين المدرجات الزراعية القديمة التي تعود لآلاف السنين، فضلا عن الأودية والأنهار التي تصب شلالاتها في أعلى القمم، كما أن المنطقة مليئة بالغابات.

معالمها الأثرية

تشتهر الباحة بكثرة المعالم الأثرية حيث تجد في كل قرية وحي معلم أثري، فمن أهم معالم المملكة قرية ذي عين الأثرية، وادي البسوس، طريق الفيل، صنم ذو الخلصة، بئر الثقفي، الخلف والخليف، جبل عيسان، جبل قهب، جبل الروحي، جبل دموا، جبل منجل، بيت الكدسة، الحي التاريخي، قرية الظفير، قبور زبنات، الغرود، العنق.

كما تضم قرى روضة بني سيد، مشقف، دغش، المعملة، قلاع بخروش، جبال شدا، قرية الأطاولة الأثرية، قرية الملد الأثرية، قلاع بن رقوش، حصن الزهوان، قرية القهاد، حصن، زحاح القديم، حصن قرية مشنية، سنان القديمة، سوق الخميس، سوق السبت، قرية الشوق، قرية عشم، العصداء، قرية الحكمان، منازل ال فاران

المتاحف

وتزخر منطقة الباحة بتاريخها الحافل والتي يتجلي في متاحفها وهي متحف الباحة الاقليمي، متحف قرية ذي عين، المتحف الشعبي، متحف الشيخ محمد بن مصبح.

الفنون الشعبية

من بين الفنون الشعبية التي تزخر بها منطقة الباحة “فن المسحباني” ويؤدى من خلال صفين متقابلين يتم تشكيلها من قبل المشاركين في أداء هذا الفن الأصيل بحيث يتم الأداء بحركة موحدة تصاحبها بعض القصائد، ومن الفنون التي لا تزال تحظى بمكانة جماهيرية “فن المجالسي” ويؤدى من قبل الشاعر ثم يكرر الحضور آخر بيت في قصيدته الشعرية، بالإضافة إلي فن “طرق الجبل” وسمي بهذا الاسم نسبة لأدائه في المناطق الجبلية، وكذلك “فن البيني” ويشبه هذا الفن الاصيل  إلى حد كبير بالمسحباني في أدائه ورتمه وكلماته تميل إلى الغزل.

الأكلات الشعبية 

تتميز منطقة الباحة بالعديد من الأكلات الشعبية نتيجة للتنوع الثقافي، وأصبحت هذه الأكلات منافساً قويا للأكلات الحديثة برغم عدم معرفة الكثير من الجيل الحديث بها إلا أن الآباء والأمهات حريصون على بقاءها عبر مشاركتها الموائد الحديثة في جميع المناسبات العامة والخاصة وكونها مظهراً من مظاهر الكرم.

الطبيعة الساحرة

تتمتع الباحة بالطبيعة الساحرة والتي تتجسد في الأودية ذات المياه الصافيه الزرقاء، بالإضافة إلي أكثر من 90 غابة يستمتع فيها الزائر بالهدوء والراحة لذا تعد مقصدا للعديد من السائحين، كما تمثل جبالها الشامخة مناظر طبيعية رائعة تجسد عظمة الخالق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Languages - لغات »