منوعات

تاكيدا والجمعية السعودية للجهاز الهضمي تتطلعان إلى تعزيز الرعاية الصحية للمصابين بداء الأمعاء الالتهابي

وقعت شركة تاكيدا العالمية الرائدة في مجال الصناعات الدوائية الحيوية والقائمة على البحث والتطوير، والجمعية السعودية للجهاز الهضمي اليوم اتفاقية شراكة جديدة بهدف تعزيز الرعاية للمرضى المصابين بداء الأمعاء الالتهابي في السعودية، وذلك على هامش المؤتمر السعودي السنوي لأمراض الجهاز الهضمي الذي عقد أمس في جدة بالسعودية. وبموجب الاتفاقية سيعمل الطرفان عن كثب لرفع الوعي بمرض الأمعاء الالتهابي وتعزيز المعرفة والارتقاء بقدرات قطاع الرعاية الصحية في المملكة.

وفي هذا السياق، تشير التقديرات إلى أن أكثر من 10 ملايين شخص حول العالم يعانون من مرض الأمعاء الالتهابي ، سواء كان داء كرون أو التهاب القولون التقرحي، وقد تزايد معدل الإصابة بهذا المرض بوتيرة متسارعة خلال السنوات الأخيرة في السعودية . ويشكل هذا المرض المزمن الذي ينهك المريض جسديًا وعقليًا، عبئًا كبيرًا على المجتمع كونه يتطلب رعاية صحية خاصة ويؤدي إلى تراجع إنتاجية المريض في مكان العمل . وتعتبر آلام البطن وحركات الأمعاء غير المنتظمة وفقدان الوزن من أكثر الأعراض شيوعًا لدى المريض3، ولكنها غالبًا ما تكون غير متوقعة مما يجعل المرض وطرق معالجته عبئًا وتحديًا كبيرًا.

بموجب الشراكة الجديدة، ستتعاون تاكيدا مع الجمعية السعودية للجهاز الهضمي بهدف دمج مواردهما وخبراتهما ومعرفتهما للارتقاء بعلاج داء الأمعاء الالتهابي، وذلك عبر توفير المنصات التعليمية والتدريبية وتجهيز المنشئات ومقدمي خدمات الرعاية الصحية لدعم احتياجات المرضى بشكل أفضل. سيتركز العمل الأساسي على تحديد كيفية تحسين موارد الرعاية الصحية الحالية بشكل أفضل لعلاج مرض التهاب الأمعاء وإرساء طرق تشخيص حديثة ودعم التعليم وتعزيز فرص وصول المرضى إلى العلاج..

وبهذه المناسبة، علق البرفسور ماجد الماضي رئيس الجمعية السعودية لأمراض الجهاز الهضمي قائلاً: “في ظل تزايد شعبية الوجبات السريعة ومستويات التوتر، يرتفع معدل الإصابة بمرض التهاب الأمعاء في السعودية بين جميع الفئات العمرية. ويعد هذا المرض عبئًا على المرضى والمجتمع على حد سواء، نظرًا إلى أنه يكبد قطاع الرعاية السعودية تكاليف كبيرة. وانطلاقًا من أن المملكة تبذل جهودًا حثيثة من أجل تسريع وتيرة تحول القطاع الصحي لإرساء نظام يضمن وصول المرضى إلى العلاج والجودة والقيمة، فإننا نضع مسألة رعاية مرض الأمعاء الالتهابي في طليعة جدول أعمالنا. وسنعمل مع تاكيدا من أجل دعم الجهود المبذولة لرفع الوعي حول أعراض المرض وتحسين خطط التشخيص والعلاج كي يتمكن المرضى من معالجة أعراضهم بشكل أفضل والاستمتاع بحياة طبيعية”.

من جانبه، قال خالد ساري رئيس شركة تاكيدا في المملكة العربية السعودية : “تؤمن تاكيدا بضرورة عدم التغاضي عن أي من الأمراض المعوية المزمنة وإيجاد العلاج المناسب لها. فإلى جانب الجهود المستمرة التي نبذلها لتطوير أحدث العلاجات لأمراض الجهاز الهضمي، نؤمن بأهمية الشراكات وتأثيرها الحيوي والإيجابي على حياة المرضى. لذلك نعلن عن شراكتنا الجديدة مع الجمعية السعودية للجهاز الهضمي لتعزيز الرعاية الصحية لهؤلاء المرضى في المملكة. وبهدف ضمان استمرارية التعاون الذي دام ست سنوات، سنحرص من خلال الاتفاقية الجديدة على توفير الموارد والمعرفة والأدوات الهامة لتعزيز الوعي والتشخيص وبروتوكولات العلاج لمرض الأمعاء الالتهابي ودعم المرضى في رحلتهم مع المرض لتحقيق نتائج صحية أفضل”.

جدير بالذكر أن تاكيدا تتعاون مع الجمعية السعودية لأمراض الجهاز الهضمي منذ العام 2017 في العديد من المشاريع والحملات، حيث تم إطلاق بوابة رقمية خاصة بأمراض الجهاز الهضمي لمقدمي خدمات الرعاية الصحية، وكذلك تم تطوير برنامج خاص حول هذا المرض للممرضات ومقاطع فيديو تعليمية للمرضى. بالإضافة إلى ذلك تم تنظيم حلقات نقاش تعليمية حول المرض وإطلاق منصة MyInteract لبيانات Vedolizumab. بالإضافة إلى ذلك، قدمت تاكيدا، بالإضافة لشركاء اخرين، دعما للجمعية لإنشاء توجيهات إرشادية حول تشخيص ومعالجة داء الأمعاء الالتهابي بالمملكة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Languages - لغات »