ابرز الموادحول العالم

“لوانغ برابانغ” .. قلب لاوس النابض بالحياة

تقع لوانغ برابانغ في وسط شمال لاوس وتعرف باسم “قلب لاوس”، وتحظي بأهمية تاريخية حيث كانت عاصمة مملكة لين زانغ، فهي تتمتع بقيمة ثقافية وتاريخية ومعمارية متميزة، فضلاً عن التناغم بين البيئة الطبيعية والبناء، وتتميز بأجواء ساحرة وسط مجموعة من الهندسة المعمارية الفريدة والمعابد المدهشة والمنسوجات التقليدية الملونة، وتعد مركز الديني والروحي للبلادلذا فهي واحدة من مواقع للتراث العالمي لليونسكو، فالنتعرف معاً علي تلك المدينة الساحرة.

جبل فوسي

هو  واحداً من مناطق الجذب الرئيسية في لوانغ برابانغ، ويمكن الوصول إلى القمة عبر تسلق 355 خطوة وصولاً إلى منصة العرض التي تقدم إطلالات رائعة على المدينة، كما تضم القمة معبد صغير يستحق الزيارة.

وات مانوموم

يعد “وات مانوموم” واحداً من أقدم المعابد في لوانغ برابانغ، ويحتوي على قاعة التنسيق الرئيسية التي تعرف أيضًا باسم “سيم في لاو”، وتضم تمثال لبوذا المصنوع من البرونز، ويتم الوصول إلى المعبد من خلال المشي عبر عدداً من الشوارع الملتوية وصولاً إلى الفناء الرئيسي.

 شلالات كوانغ سي

هي أكبر شلالات في المنطقة، وفي أسفلها  توجد برك مياه زمردية مذهلة يمكن للزوار السباحة فيها، وتتوفر في المنقطة أكواخ خشبية لتغيير الملابس، ويمكن الوصول إليها عبر رحلة من خلال حقول الأرز مروراً بقرية همونغ التي تشتهر بالمنسوجات اليدوية.

وات كسينج ثونغ

يعرف باسم دير “الشجرة الذهبية”، وهو  المعبد الأكثر شهرة في لوانغ برابانغ، وهو مكان تتويج ملوك “لاو” الذي تأسس عام 1560، ومركز رئيسي للاحتفالات الكبرى، ويضم قاعة رئيسية مزينة بالفسيفساء المعقدة على شكل شجرة كبيرة تروي تاريخ بناء المعبد، فضلا عن عربة جنازة بارتفاع 12 مترًا، ويحيط بالمعبد عدداً من الأبراج البوذية والكنائس الصغيرة.

 حقول الأرز

تقع مزرعة “ليفنج لاند” على مشارف المدينة، وهي مزرعة عضوية تديرها المجتمعات المحلية وتزود الخضروات الطازجة والأعشاب والسلطات والأرز إلى الفنادق والمطاعم في لوانغ برابانغ، وهي تقدم للزوار تجربة فريدة من نوعها حيث يمكنهم المشي وسط حقول الأرز الجميلة، وتعلم زراعة الأرز وحصاده في لاوس.

 متحف القصر الملكي

يقع داخل قصر رائع بني على الطراز الفرنسي عام 1904، وكان هذا القصر مقر إقامة الملك حتى استولى عليه الشيوعيون عام 1975، وفي نهاية المطاف تم تحويل القصر إلى متحف وافتتح للجمهور عام 1995، ويلقي المتحف نظرة شاملة على تاريخ وثقافة “لاو”، وتغطي مقتنيات المتحف الفترة منذ الماضي المضطرب لمملكة لين زانغ والعصر الاستعماري حتى العصر الحديث.

مركز الفنون التقليدية والاثنولوجيا

يقع هذا المركز في مبنى تراثي جذاب، وهو المتحف الوحيد غير الهادف للربح في لاوس، ولكنه يهدف إلى الحفاظ على العديد من المجموعات العرقية المختلفة التي كانت أو مازالت موجودة في “لاوس”، حيث يعرض الثقافة والفنون ونمط الحياة اليومية والملابس التقليدية لكل طائفة، كما يسلط الضوء بشكل خاص على شعب لاوسين.

 كهوف باك أوو

تعد الكهوف أكثر الأماكن المقدسة في “لاوس”، حيث يعود تاريخها إلى آلاف السنين، وتتكون من كهفان أحدهما علوي والأخر سفلي، وكلاهما يضم أكثر من 4000 رمزاً بوذياً.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Languages - لغات »
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock